اشتكي اللاعب البرازيلي نيمار جونيور نجم باريس سان جيرمان من تعرضه للعنصرية من ألفارو غونزاليس، لاعب مرسيليا خلال مباراة الفريقين مساء الأحد في المرحلة الثالثة من الدوري الفرنسي لكرة القدم، والتي شهدت شجار بين لاعبي الفريقين في الثواني الأخيرة من الوقت المحتسب بدل الضائع طرد الحكم علي اثره خمسة لاعبين.


وطرد نيمار بعد أن وجه  ضربة إلى جونساليس، وقد ادعى  أن الأخير سبه . ونقلت وكالة "فرانس برس" أن لاعبي باريس سان جيرمان اشتكوا بالفعل من غونزاليس وأن نيمار قال: العنصرية ، لا. عدة مرات وأشار إلى لاعب مرسيليا.

وكان البرازيلي واحدا من خمسة لاعبين طردهم الحكم عقب مشاجرة بين لاعبي الفريقين، وقال لدى خروجه من أرض الملعب: كانت هذه إساءة عنصرية، لذلك وجهت له الضربة. وعقب المباراة، كتب نيمار عبر حسابه بموقع شبكة التواصل الاجتماعي "تويتر" : نادم فقط على عدم توجيه ضربة لذلك الأحمق في وجهه.

وأشهر حكم المباراة البطاقة الحمراء في وجه نيمار، بعد أن فحص اللقطة التي أظهرت تصرف اللاعب البرازيلي، عبر نظام حكم الفيديو المساعد "فار". وقال نيمار : كان من السهل على نظام فار رصد عدائيتي. الآن أريد أن أراه يلتقط الصورة التي يناديني فيها ذلك العنصري بالقرد هذا ما أريد رؤيته.

وانتهت المباراة بفوز مرسيليا 1 -صفر وكانت الهزيمة هي الثانية لسان جيرمان في الدوري هذا الموسم، حيث خسر أمام لنس صفر - 1 يوم الخميس الماضي