السباح العراقي الشهير علاء الدين
السباح العراقي الشهير علاء الدين

تلقت الدول العربية و المملكة العربية السعودية اليوم نبأ نزل كالبرد على قلوبهم و قد انفجع الملك سلمان  و ولى العهد و الامة العربية من المواطنين و العمال الوافدين بخصوص .

 

وافته المنية السباح العراقي السابق علاء الدين أعضاء مجلس ممثلي الشعب الذي عرف بقاهر بحر المانش الهائج بفوزه في لقاء رياضي لعبوره في 1959، عن عمر ناهز 94 عاماً وفق ما أفصحت، البارحة يوم الجمعة، وزارة الشباب والرياضة.

ونعت الوزارة أعضاء مجلس ممثلي الشعب في خطاب رسمي مقتضب أتى فيه «أحر مشاركة الأحزان إلى الأوساط الرياضية بوفاة السباح العالمي الماضي علاء الدين أعضاء مجلس ممثلي الشعب»، بحسب ما نقلته وكالة الكتابة الصحفية الفرنسية.

ويعتبر أعضاء مجلس ممثلي الشعب واحد من أشهر السباحين العرب في ميدان السباحة في المياه المفتوحة، وهو عشق ذلك النمط من الرياضة منذ صغره للاقتراب من داره التي تقع داخل حدود منطقة الشيخ بشار في ناحية الكرخ من العاصمة بغداد، من النهر حتى عرف بلقب سمكة دجلة.

غلام أعضاء مجلس ممثلي الشعب عام 1927 وذاع صيته قبل أوانهً في أعقاب مساهمته في منافسة للسباحة الطويلة في بيروت لقطع مسافة خمسين كلم بين صيدا والعاصمة اللبنانية عام 1957 وحقق فيها الترتيب الـ2، إضافةً إلى إسهاماته في مسابقات دولية أكثرها أهمية كابري - نابولي في إيطاليا.

وقد كانت إشتراكه في في مباراة عبور بحر المانش لفئة الهواة بين دولة الجمهورية الفرنسية والمملكة المتحدة لقطع مسافة خمسين كلم، المحطة الأكثر بروزاً في مشوار أعضاء مجلس ممثلي الشعب إذ نال الترتيب الأضخم من ضمن 43 سباحاً لم يشطب الماراثون إلا ستة من بينهم، بعد أن قطع المسافة في 23 ساعة من السباحة المتتالية.