إعلان إجراءات  مناسك الحج منتصف شهر  شعبان
إعلان إجراءات مناسك الحج منتصف شهر شعبان

أعلنت اليوم من وزارة الحج و العمرة عن خبر هام يمس كل العمال الوافدين و المواطنين حول تادية مناسك شعيرة الحج و العمرة بالفترة المقبلة و الاسعار و الاجراءات المطلوبه .

 

أفاد حسام الحلو ممثل رئيس لجنة تسيير ممارسات حجرة مؤسسات السياحة بالإسكندرية، إنه من المنتظر أن تنشر السعودية، الممارسات التنفيذية لسيزون شعيرة فريضة الحج لذا العام، قبل منتصف شهر شعبان القادم، من إذ الأعداد التي ستستقبلها والضوابط المختصة بالتسكين والنقل وغيرها من الممارسات، وواصل لـ«الوطن» أن المملكة، استعدت بأسلوب جدي لسيزون شعيرة فريضة الحج، وستستقبل الحجاج من خارج المملكة.

ونوه «الحلو» إلى أنه يتنبأ أن تجيز المملكة السعودية، بتلقي ما بين 25 إلى ثلاثين% من الأعداد التي أدت إلزام شعيرة فريضة الحج طوال عام 2019، مبينا أن التطعيم مقابل الكدمة بكورونا سوف يكون شرطا أساسيا لتطبيق شعائر شعيرة فريضة الحج ذلك العام، مطالبا وزارة السياحة المنظمة للحج السياحي، ووزارة الداخلية المنظمة لحج القرعة، ووزارة التضامن الاجتماعي التي تنظم حج الجمعيات الأهلية، بالعمل من حالا، مع وزارة الصحة، لادخار معدلات من اللقاحات لسائر الحجاج أبناء مصر.

أسعار برامج شعيرة فريضة الحج لن تقل عن مائة 1000 جنيه من دون تذاكر

ومن جانبه، أفاد وجيه القطان عضو جمعية المساهمين العامة لغرفة مؤسسات السياحة، إنه استنادا للمؤشرات المخصصة بموسم شعيرة فريضة الحج الآتي، فإن أسعار برامج شعيرة فريضة الحج لذا العام لن تقل عن مائة 1000 جنيه دون تذاكر السفر، موجها إلى أن أن المؤسسات بمجرد نشر وترويج المملكة العربية المملكة السعودية، لأعداد الحجاج، وقيام إدارة الدولة المصرية بشرح آلية تجزئة تأشيرات شعيرة فريضة الحج على الجهات المنظمة لحصة جمهورية مصر العربية، ستنطلق في التحضير الجدي وأخذ الممارسات التنفيذية لسيزون شعيرة فريضة الحج، من حجز الفنادق بمكة المكرمة والبلدة المنورة، إضافة إلى التعاقد على الخدمات الواجهة للحجاج بمخيمات منى وعرفات، طبقا للضوابط المملكة العربية المملكة السعودية.

ونوه إلى ان السعودية، تقبلت على تم منحه جمهورية ماليزيا، عشرة آلاف تأشيرة بالفضلا على ذلك حصتها الجارية، إلى أن يجري تأدية هذه الأعداد بمجرد ختام بلاء كوفيد 19، متوقعا أن تصعد حصة جمهورية مصر العربية، من تأشيرات شعيرة فريضة الحج حتى الآن إنقضاء الكارثة إلى باتجاه مائة 1000 تأشيرة، مقابل صوب 78 1000 هذه اللحظة.