6 قرارات توطين جديدة لتوفير أكثر من 40 ألف وظيفة للمواطنين 
6 قرارات توطين جديدة لتوفير أكثر من 40 ألف وظيفة للمواطنين 

أصدر الوزير احمد سليمان الراجحى 6 قرارات عصرية بخصوص التوطين لتوفير أكثر من 40 ألف وظيفة للمواطنين بننى جنسه .

أفصح معالي وزير الموارد الآدمية والإنماء الاجتماعية المهندس أحمد بن سليمان الراجحي ، إنتاج ستة مراسيم وزارية عصرية لتوطين عديدة مهن وأنشطة تستهدف إدخار زيادة عن أربعين 1000 حرفة، تشتمل على : الاستشارات الشرعية ، ومكاتب المحاماة، والتخليص الجمركي، والأنشطة العقارية، وقطاع السينما، ومدارس تعليم سياقة العربات، والمهن الفنية والهندسية، موجها إلى أن أن تدبير العام الحالي تستهدف إدخار أكثر من  203 آلاف حرفة .

وشدد معاليه طوال افتتاح الأحكام الوزارية اليوم ، أن إنتاج تلك الأحكام يجيء استمراراً لاستراتيجية الوزارة في ترسيخ الكوادر الوطنية من الاستحواذ على فرص عمل نوعية ومتميّزة، وتوفير ظروف بيئية عمل جاذبة ومحفزة تساهم في استقطاب المزيد أحد أبناء وفتيات الوطن للعمل في القطاع المخصص، وارتفاع مساهمتهم في سوق المجهود .

وأفصح المهندس الراجحي عن حمده وتقديره للشركاء في متفاوت الجهات التي عملت مع الوزارة بتناغم وانسجام كامِل، وبتعاون نافع ومثمر لتقنين سوق الشغل وتطويره ورفع كفاءته، وتزايد الإنتاجية.

يقال أن وزارة الموارد الإنسانية والإنماء الاجتماعية نشرت منذ أول العام الحاضر متعددة مراسيم تسكين منها ، إيواء المجمعات التجارية المقفلة، والمطاعم والمقاهي، وأسواق التموين المركزية، والمهن التعليمية في التعليم العام الإقليمي .

وتركز الأحكام التي تم إصدارها لمؤازرة العقارات والمحقِّقين عن عمل بحسب أساليب وطرق عمل ممنهجة ومدة زمنية معينة، وتستهدف مهن نوعية في قطاعات حيوية هي: طب الأسنان، والصيدلة، والهندسية، والمحاسبة، وتحتوي الوظائف النوعية المستهدفة، والوظائف القيادية والإشرافية والوظائف الدائمة ذات التطور والإزدهار، والوظائف التي تفتقر خبرات مهارية تكنولوجية بمستوى باهظٍ.

وتسهم هذه الأحكام في ارتفاع مشاركة الكوادر الوطنية في سوق المجهود السعودي وفتح الكثير من فرص الشغل النوعية والمستقرة في مواجهة المدنيين والمواطنات .