الامير عبدالعزيز بن سعود بن نايف
الامير عبدالعزيز بن سعود بن نايف

أعلن وزير الداخلية اليوم محذراً أى مواطن أو مقيم بالمملكة من العدو نحو ايزاء أو نقل أو التكتم على مخالفى أمن الحدود جريمة كبرى يعاقب عليها القانون وفق التالى .

أفاد وزير الداخلية صاحب السمو الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز، أن نقل مخالفي أمن الأطراف الحدودية وتسكينَهم أو التستر عليهم، يصنف في إطار الجرائم الكبرى؛ لما فيه تخطىًا على الأنظمة في المملكة السعودية .

وأكمل في تويتة من خلال صفحته الأساسي والموثق والرسمي على  موقع التواصل "Twitter" اليوم يوم السبت: "يعتبر نقل مخالفي أمن الأطراف الحدودية وإيواؤهم أو التستر عليهم، تخطىًا على الأنظمة في المملكة، وهو مصنف في إطار الجرائم الكبرى. سنتعامل بجميع حزم وصرامة مع أي وجّه يمسّ أمن المملكة السعودية ".

وقد كانت قد أسفرت الحملات الميدانية المشتركة، وهذا للفترة من 14/ 11/ 1442هـ المتزامن مع 24/ 6/ 2021م حتى عشرين/ 11/ 1442هـ المتزامن مع ثلاثين/ 6/ 2021م لاستكمال وإخضاع مخالفي أنظمة الإقامة والعمل وأمن الأطراف الحدودية، التي إكتملت في أنحاء المملكة عموم؛ عن النتائج الآتية: -

أولاً: وصل مجمل المخالفين الذين تم ضبطهم بالحملات الميدانية التطلع والمشتركة في أنحاء المملكة  السعودية سائر (19812) مخالفًا، من ضمنهم (8570) مخالفًا لنظام الإقامة، و(10295) مخالفًا لنظام أمن الأطراف الحدودية، و(947) مخالفًا لنظام الشغل.

ثانيًا: وصل مجمل من تم ضبطهم أثناء محاولتهم التسلل عبر الأطراف الحدودية إلى في نطاق المملكة (224) فردًا، (43%) من بينهم يمنيو الجنسية، و(47%) إثيوبيو الجنسية، و(5%) صوماليو الجنسية، و(5%) جنسيات أخرى، مثلما تم إخضاع (47) فردًا لمحاولتهم التسلل عبر الأطراف الحدودية إلى خارج المملكة.

ثالثًا: وصل كلي المتورطين في نقل وتسكين مخالفي أنظمة الإقامة والعمل وأمن الأطراف الحدودية والتستر عليهم الذين تم ضبطهم؛ (5) شخصيات.

رابعًا: وصل كلي من يكمل إخضاعهم قائمًّا لممارسات تطبيق الأنظمة (66648) وافدًا مخالفًا، من ضمنهم (57946) رجلًا، و(8702) امرأة.

خامسًا: إنتهت إسناد (36454) مخالفًا لبعثاتهم الدبلوماسية للاستحواذ على مستندات سفر، وإحالة (14863) مخالفًا لمتابعة حجوزات سفرهم، وإبعاد (16294) مخالفًا.

وشددت وزارة الداخلية أنه يعاقب كلّ من يسهل دخول المتسلل للمملكة أو نقله داخلها أو يقدم له المسكن أو يتيح له أي معاونة أو مساندة بأي طراز من الأنواع، بعقوبات تبلغ إلى السجن مرحلة خمسة عشرة  سنة، وغرامة نقدية تبلغ إلى 1,000,000 ريال سعودى ، ومصادرة أداة النقل والشقة المستهلك للإيواء، والتشهير به. مثلما تعد تلك الجرم من الجرائم العارمة الموجِبة للتوقيف، والمخلّة بالشرف والأمانة، حاثّة الجميع على الإبلاغ عن أي حالات مخالفة على الرقم (911) بمنطقتَيْ مكة المكرمة والرياض، و(999) و(996) في كل أنحاء المملكة.