الرئيس الأمريكي جو بايدن يهاجم
الرئيس الأمريكي جو بايدن يهاجم

أتخذت السياسات الامريكية متمثلة فى شخص الرئيس جو بايدن خطوة جديدة فى سياستها مع المملكة السعودية و اتخذت خطوة حاسم تجاه محمد بن سلمان .

 

أعرب رئيس الولايت المتحدة الأمريكية جو بايدن عشية الاول عن سياسته الحديثة إزاء بلاد الحرمين و وريث الحكم وولي العهد صاحب السمو الأمير محمد بن سلمان، وتبين بايدن في مواجهة تلفزيونية وسياسة تصالحيه يخطب فيها ود المملكة العربية المملكة السعودية عقب ان كان خطابة تصادمي اثناء حملتة الانتخابية وايضا في ايامه الاولى في المنزل الابيض كرئيس للولايات الامريكية المتحدة.

 وتحدث بايدن، في لقاء مع شبكة "إيه بي سي نيوز" الأمريكية، البارحة: إن "الروابط مع المملكة العربية المملكة السعودية ستشهد تغييراً، وأبلغت ملك السعودية الملك سلمان بأسلوب ملحوظ أن الموضوعات ستتغير".

وبشأن أصدر قرارا واشنطن معاقبة وريث الحكم وولي العهد السعودي محمد بن سلمان في ما يتعلق بـ مسألة جمال خاشقجي صرح بايدن: "إننا لا نعاقب مديرين الدول الحليفة".

وأزاد "تم إنفاذ جزاءات على كل المتورطين باغتيال خاشقجي، غير أن ليس منهم وريث الحكم وولي العهد السعودي، لأن الولايات المتحدة الامريكية لا تفرض إجراءات عقابية على رؤساء الدول الحليفة".

وقد كانت المُخابرات الأمريكية عرضت تقريرا الشهر السالف زعمت فيه أن يكون ولي عهد المملكة العربية السعودية صاحب السمو الأمير محمد بن سلمان تقبل شخصيا على اغتيال الصحفي خاشقجي عام 2018.

و ردت المملكة العربية السعودية على التقرير الأمريكي، بالقول إنها ترفضه "رفضا قاطعا"، واعتبرت أن التقرير "تكفل استنتاجات خاطئة عن سياقة المملكة وغير ممكن رضاها".