التخطي إلى المحتوى
أمن الدولة السعودى يطلق تحذير عاجــل للمواطنين والمقيمين والعمالة الوافدة
أمن الدولة السعودي

أطلق اليوم جهاز و مؤسسة أمن الدولة السعودي هذا التحذير العاجل بخصوص التالى .

أمن الدولة بالمملكة السعودية يفرد تحذير خطير إلى جميع المواطنين حول «سلاح مدمر»

نصحت المصلحة العامة لمحاربة التطرف في رئاسة أمن الدولة المملكة العربية السعودية من قليل من الألعاب الرقمية، مشيرة إلى أنها « سلاح بيد خصومنا لتدمير فلذات أكبادنا ».

قدعت المصلحة العامة لمجابهة التطرف، في مقطع توعوي من خلال صفحتها على «Twitter»، إلى « ترحيل العاطفة والتعامل بعقل وحكمة وحزم مع تلك الألعاب دون تهاون أو تغافل، لسلامة وتحصين أبنائنا وبناتنا ووقايتهم من التصرفات الخطرة وآراء المنحرفة، وتعزيز القيم يملكون ».

​ذكرت، على حسب وكالة «سبوتنيك» المهتمة بالشأن العربى ، أن «وجود منصات اللعب والأجهزة الفطنة بيد أطفالنا وشبابنا يشير إلى أنهم قد يقعون أسفل نفوذ ألعاب لها تبعات سلبية وفيرة، تجعل من يلعبها يقطن دور المخرب والقاتل، حيث إن تأثيرها على الإتصال مع الآخرين والصحة البدنية والنفسية خطير، إلا أن تأثيرها الأسوأ على الفكر والعقيدة والسلوك».

تابعت أن «العدد الكبير من تلك الألعاب ينشر ويعلن للقتل وتعاطي المواد المخدرة والخمور والمشاهد الإباحية والتعرض لرجال الأمن والإخلال بالأنظمة، ويربطها بالشدة والهيمنة، وفوق ذاك تكافئهم اللعبة، وتلك إشكالية بحد نفسها، لأن الذهن الباطن سيربط الأعمال السيئة بالتحفيز والثواب ».

وطالبت المنفعة العامة لمجابهة التطرف كل يتحمل مسئولية الأسر إلى إنذار الأولاد من عدد محدود من الألعاب الرقمية، وتنبيههم إلى الفهرسة العمري لجميع لعبة، وترغيبهم بالألعاب الذهنية المفيدة، ومساعدتهم في إعتياد أداء نشاطات حركية تنمي مهاراتهم وتعزز عندهم القيم والأخلاق.