التخطي إلى المحتوى
بقرار ملكى ... وزارة الداخلية السعودية تعلن عودة الحياة لطبيعتها بهذه القرارات من الأحد
عودة الحياة لطبيعتها بالسعودية

أطلقت اليوم وزارة الداخلية بالمملكة العربية السعودية قراراً سيادياً عاماً الذى أسعد أكثر من 32 مليون نسمة على أرض المملكة و لاذى يساهم بحد كبير بالعودة الى الحياة كستبق عهدها .

من خلال ما هو المطلوب و ما أقرته وزارة الداخلية ببلاد الحرمان الشريفان على تخفيف الاحترازات الصحية بالبدء به من الأحد القادم وعدم الإلزام بارتداء الكمامة في الأماكن المفتوحة و المتنزهات العامة .

تخفيف قيود الاجراءات الصحية الاحترازية الأحد المقبل بقرار من الداخلية السعودية

من خلال تسليط الاضواء على هذا المشهد الذى عم المملكة بكاملها فقد اعلن عن طريق مصدر مسؤول أمنى من داخل وزارة الداخلية السعودية على أنه وبناء على ما قامت الجهات الصحية السعودية المكلفة بملف فيروس كورونا و مستجداته و ما رفعته للقيادة العليا ونظراً للتقدم ـ ولله الحمد ـ في التطعيم باللقاحات المضادة للفيروس بالمجتمع و التراجع الملحوظ في أعداد الحالات، فقد صدرت الموافقة الكريمة السامية بما يقضى على مرسوم ينص على الحد من الاحترازات الصحية ابتداء من يوم الأحد الموافق السابع عشر من شهر أكتوبر 2021 و الطريق الى العودة الى الحياة الطبيعية من جديد بأمان تام وذلك على النحو القادم :

قرارات سامية بتخفيف الاجراءات الاحترازية فى السعودية بدءًا من الاحد القادم ... بيان الداخلية السعودية

الأمر الأول : عدم التقيد على لبس الكمامة في الأماكن العامة المفتوحة غير المغلقة ـ فيما عدا الأماكن لاتى تم استثنائها ـ مع الاستمرار في التقيد على ارتداء الكمامة بالأماكن المغلقة.

الأمر الثانى : القيام على التقليل من حدة الإجراءات الاحترازية و التدابير الوقائية الصحية للحاصلين على جرعتان من لقاح (كوفيد-19) على النحو القادم :

1- الامكانية على القدرة من استخدام كامل الطاقة الاستيعابية داخل الحرم المكى مع وجوب التقيد من العاملين والزائرين عللى لبس الكمامة في جميع الأوقات في جميع أروقة بيت الله الحرام ، والتواصل على استخدام تطبيق اعتمرنا أوتطبيق توكلنا لأخذ مواعيد العمرة والصلاة للتحكم بالأعداد الموجودة في نفس التوقيت .

2- الامكانية على القدرة من استخدام كافة الطاقة الاستيعابية داخل المسجد النبوي مع وجوب التقيد من العاملين والزائرين عللى لبس الكمامة في جميع الأوقات في جميع أروقة المسجد، والتواصل على استخدام تطبيق اعتمرنا أوتطبيق توكلنا لأخذ مواعيد الصلاة وزيارة الروضة الشريفة للتحكم بالأعداد الموجودة في نفس التوقيت .

3- الاقرار بالموافقة السامية على محو قرار التباعد والسماح باستخدام كل الطاقة الكاملة داخل التجمعات والأماكن العامة ووسائل المواصلات والمطاعم وصالات السينما وما يعادلها من أماكن .

4- الاقرار بالموافقة السامية على إقامة وحضور المناسبات داخل قاعات الأفراح وغيرها بدون تقييد للعدد، مع الضرورة البالغة على التأكيد على تنفيذ الإجراءات الاحترازية نظراً لخطورة السلوكيات المتعلقة بهذا الشأن .

الأمر الثالث : الموافقة الرسمة السامية باشتراط التحصين بجرعتين لقاح كورونا لدخول كافة المواقع والأنشطة المنصوص عليها في ثنايا أعلاه و يعفى من ذلك الفئات الغير مشمولة و المستثناه وفق ما يتوضح خلال تطبيق توكلنا مع التقيد لاتام من الجميع بجميع الإجراءات الاحترازية المطبقة بما فيها ارتداء الكمامة واقى الوجه .

الأمر الرابع : الموافقة الرسمة السامية على الاستمرار تنفيذ اجراءات التباعد ولبس الكمامات في المواقع التي لا يتم تطبيق التيقن من الحالة الصحية الى كافة المرتادين عن طريق تطبيق توكلنا التابع لوزارة الصحة .

الأمر الخامس : الهيئة الصحة العامة “وقاية” هى التى تعد و تجهز الإجراءات الوقائية المطلوب من الجميع بالتقيد و التطبيق لها فى الأنشطة المذكورة في البند الثانى .

الأمر السادس : التأكيد على القطاع العام السعودى والقطاع الخاص بالملمكة وما يعادلهم بالتأكد من حالة التحصين داخل تطبيق “توكلنا” الى كل من يرغب في الدخول للمنشأة، ومتابعة التقيد بالإجراءات الاحترازية والتدابير الصحية المنصوص عليها والمعمول المتخذة من الجهات المعنية لمواجهة الجائحة بما فيها ارتداء الكمامة واقى الوجه .

الأمر السابع : تمت ارلاشارة فى القرارات المتخذة على ضرورة التأكيد على الجهات صاحبة الاختصاص و الشأن ـ كل فيما يخصه ـ على تنفيذ العقوبات المقررة ضد كل المخالفين للإجراءات الاحترازية والتدابير الصحية المتخذة من الجهات المعنية لمواجهة الجائحة بما فيها ارتداء الكمامة واقى الوجه .

الأمر الثامن : وزارة الصحة السعودية هى المنوطة على متابعة أعداد الحالات المرضية فى غرف العناية المركزة على خلفية الإصابة بمرض (كوفيد-19) و بالعموم الحالات المنومة والرفع عما يلزم في حال الضرورة إلى تشديد الإجراءات الاحترازية على مستوى مدن أو محافظات أو مناطق السعودية .

وفى سياق المتابعة المشتمرة و الخاصة لهذا الأمر فقد أكد المصدر أن هذه المراسيم خاضعة للمراجعة الدورية حسب المستجدات المحلية والدولية فى استمرار النظر لما يتقدم من ما هو وصل حول الجائحة فى كل لحظة تمر .