التخطي إلى المحتوى
مصر للطيران تفرضا شرطا هاما لدخول أراضيها بداية من اليوم
مصر للطيران

كشف محمد عبدالنبي، مدير عام مكتب شركة مصر للطيران بالمملكة العربية السعودية، إنّه بالإشارة إلى القرار الصادر من الإدارة العامة للحجر الصحي في مصر، بشأن عدم قبول أي تحاليل pcr خاصة بكورونا لا تكون معتمدة بـqr code (كود الاستجابة السريعة) بدلا من ختم المعمل، فلن يسمح لجميع القادمين إلى مصر سواء مواطنين مصريين أو أجانب من جميع دول العالم، الدخول لمصر إلا حال كان تحليل pcr بحوزة المسافر معتمدا بـqr code وبنتيجة تؤكد عدم إصابة المسافر بفيروس كورونا

وفي سياق متتالى فقد أضاف عبدالنبي، خلال الخطاب الذي أرسله إلى وكلاء السياحة والسفر، أنّه لن يقبل بداية من غد الجمعة أي تحليل pcr خاص بكورونا غير معتمد بـqr code، بعد التأكد من جهة إصدار التحليل

وفي سياق آخر، قال المهندس أشرف نوير رئيس سلطة الطيران المدني المصرية، إنّ السلطة لم تتلق أي مخاطبات من السلطات السعودية بشأن عودة حركة الطيران بين مصر والسعودية لطبيعتها خلال أسابيع كما تردد

وأضاف نوير لـ«الوطن»، أنّ قرار عودة الرحلات بين مصر والسعودية لوضعها الطبيعي ليس مصريا بل سعوديا، ويتوقف على تقدير وزارة الصحة السعودية للوضع الوبائي لفيروس كورونا عالميا ومحليا

من جانبه، قال يسري عبدالوهاب العضو المنتدب لشركة النيل للطيران، إنّه لا توجد أي معلومات يعتد بها بشأن عودة الرحلات الجوية بين مصر والسعودية خلال أسابيع، موضحا أنّ الوضع الحالي للرحلات هو استمرار شركات الطيران المصرية والسعودية في تسيير رحلات يومية بين القاهرة والمدن السعودية، لنقل الفئات المستثناة المسموح لها بالسفر من مصر للسعودية، وهم العاملين المصريين بالقطاع الصحي السعودي وأسرهم، والمواطنين السعوديين والدبلوماسيين مع تطبيق العديد من الإجراءات، ومنها:

1- عمل فحص PCR لمن هم فوق 8 أعوام قبل السفر 72 ساعة، فيما عدا المواطنين السعوديين

2- الخضوع لحجر المؤسسي لمدة 7 أيام وإجراء فحصين PCR، الأول عند الوصول والثاني بعد مرور 6 أيام في الحجر المؤسسي

وكانت السلطات السعودية أصدرت قرارا في فبراير الماضي بتعليق دخول المواطنين السعوديين لأراضيها، كأحد الإجراءات الاحترازية والوقائية التي اتخذتها المملكة العربية السعودية آنذاك لمنع انتشار فيروس كورونا