التخطي إلى المحتوى
كارثة كبيرة أطاحت بالعقول فى مكة والسعودية وقرار ملكى عاجل 
كارثة كبيرة

فى كارثة مدوية أرعبت الكبار من الاباء و الشيوخ و الشباب من الفتيان و البنات و الاطفال الصغار داخل الاراضى السعودية و على وجه التحديد فى مكة .

من خلال التغطية الآليمة لهذا الحدث الكارثى التى تعرضت له المملكة العربية السعودية و اتى أفادت تقارير صحفية على انها مهذلة اخلاقية و يتبرأ منها الاسلام و التقاليد و العرف بالمجتمعات المختلفة .

شاب ينهى حياة والديه فى مكة المكرمة

من خلال السياقات الحزينة و التفاصيل المؤلمة التى بكى لها القلب قبل أن يبكى لها الدمع زرفا من العيون و ناحت لها الأصوات فى السعودية و بالخصوص فى منطقة مكة المكرمة العاصمة المقدسة .

بالقاء الضوء الاحمر على واقعة هى من الاحداث البشعة الفتاكة للقلوب حيث قد أقدم شاب اليوم من عمل غير شرعى بالمرة من قتل والديه طعنا في منطقة مكة المكرمة العاصمة المقدسة للعالم الاسلامى .

و فى السرد حول المعلومات الأولية التى وردت حول الجريمة البشعة التي زلزلت الارض تحت أقدام كل مسئول و كل فرد مواطن مقيم بمكة اليوم بما يفيد على أن شخص و زوجته تعرضا لعدة طعنات على يد ابنهما، و التى توفيت الأم ثم لحق بها زوجها بعد نقله إلى المشفى .

و على هذا الخبر المؤجج فقد كانت الجهات الأمنية بشرطة العاصمة المقدسة تلقت بلاغا بما يفيد على الجريمة التي وقعت في أحد أحياء الشرائع بمكة المكرمة ظهر اليوم و قامت على الفور بمباشرتها وما زالت الجهات الأمنية تقوم بعمل تحقيقاتها و الوقوف على ملابسات و اسباب الجريمة الشنعاء .

و على تلك الكارثة حيث قد أعلنت القيادة السعودية على اتخاذ كافة العقوبات و الاجراءات الحقوقية الصارمة للحد و الزود بقوة ضد كل من يقوم بمثل هذه الافعال المحرمة شرعاً و المحرمة فى القانون و التقاليد .

إقرأ أيضاً :