التخطي إلى المحتوى
السعودية تعلن قرارها بخصوص رفع السرية عن وثائق أحداث 11 سبتمبر 
المملكة السعودية

أعلنت السلطات السعودية عن قرارها و ما هو رأيها تجاه الكشف عن وثائق  أحداث ١١ سبتمبر بعد الإعلان الأخير من جاانب السلطات الأمريكية  .

ترحيب سعودى بقرار كشف وثائق 11 سبتمبر

فى أعقاب القرار الجرئ التى اتخذته السلطات الأمريكية فقد تم التعليق عليه من معظم بلدان العالم و قد رحبت السفارة السعودية في العاصمة الامريكية واشنطن، برفع السرية عن الوثائق المتعلقة بالهجمات الإرهابية التى افتعلت ضد الولايات المتحدة في 11 سبتمبر من عام 2001 و التى اخذت حيزاً كبيراً .

و فى سياق المشهد فقد صرحت الجهة المسئولة و الاعلامية فى السفارة السعودية، في بيان نشرته عن طريق حسابها الرسمي بموقع الوسائط الاجتماعية «تويتر»، إنه منذ ذلك اليوم الذى قلب موازين العالم و طريق التعامل قبل 20 عامًا كاملين حيث قد دعت القيادة السعودية على ضرورة استمرار إلى الإفراج عن جميع المواد و الوثائق المتعلقة بتحقيق الولايات المتحدة في الهجمات و الاحداث التى تعرضت لها .

و فى سياق خاص فقد أشارت إلى أن المملكة السعودية دعت دوماً إلى الشفافية و وضوح الرؤية تجاه حادثة و مأساة 11 سبتمبر ٢٠٢١ م مؤكدة السفترة السعودية أنه كما كشفت التحقيقات السالفة بما في ذلك لجنة 11 سبتمبر وإصدار ما يسمى بـ “ثمان و عشرون صفحة”.

و التى اوضحت على انها لم تظهر أي دليل على الإطلاق يشير إلى أن الحكومة السعودية أو مسؤوليها كانوايعلمون سابقاً بالهجوم الإرهابي أو أنهم لهم يد في تلك الهجمات ، بأي شكل من الأشكال المشاركة في التخطيط أو التنفيذ أو التمويل .

و فى القاء الضوء الهام من جانب الجهة الاعلامية للسفارة التى أكدت أن أي ادعاء بأن المملكة العربية السعودية لها ايد خفية أو ظاهرة في هجمات 11 سبتمبر هو ادعاء كاذب لا يمت للحقيقة بصلة بشكل قاطع أو جذرى .