التخطي إلى المحتوى
غرامة 100 ألف ريال لهؤلاء يالسعودية و منع السفر لفترة خمسة سنوات لهذا السبب 
عقوبة إهمال وثائق السفر بالسعودية

أعلن اليوم فى الاراضى السعودية عن طريق سلطات وزارة الداخلية  السعودية من التشريع على عقوبة مالية تبلغ ١٠٠ ألف ريال سعودى بعد ما كانت خمسة آلاف فقط و المنع من السفر لفترة وصلت الى خمسة أعوام لهذه الفئات .

تغليظ العقوبات على من يهمل وثائق السفر فى السعودية

من خلال ما تبين حول التعديلات الصادرة فى المملكة السعودية بخصوص نظام وثائق السفر الذي أقره مجلس الوزراء السعودى بالجلسة الأخيرة و(اطلعت الصحيفة عليها) من التغليظ ضد كل من يخالف أو يفتعل لااهمالى للوثائق من رفع قيمة الغرامة على المخالفين إلى ما وصل الى حد مئة ألف ريال سعودى كحد أعلى، بدلا من الحد الأعلى السابق الذى كان محدداً بـ5 آلاف ريال سعودى ، مع زيادة مدة تعليق و منع من السفر إلى فترو بلغت مدتها 5 سنوات كحد أعلى، بدلا من المدة التى تم اقرارها سابقاً بـ3 أعوام .

و بعد الموافقة الملكية فى جلسة مجلس الوزراء أنه سوف تشمل العقوبات المعدلة ضد كل من قام بعملية الإضافة أو بالحذف أو بالتغيير في معلومات جواز السفر الخاص به أو اللعب فى تذكرة مروره، أوالعمد على الاتلاف للجواز أو تحريفه أو قيامة على صورته الشخصية فى الجواز ، وكذلك يحتوى القرار و يتضمن من قام بالإهمال الذى يتسبب إلى فقدان جواز السفر أو فقدان تذكرة المرور، و يحتوى على كل من ساهم مع غيره من خلال الاصرار على استعمال جواز سفره بصورة غير منصوص علها نظامياً أو بيع أي منهما.

عقوبة إهمال وثائق السفر بالسعودية


و من خلال الذكر فى هذا الصدد الهام الذى يمس الغرباء و المواطنين حيث قد اشتملت الغرامات والعقوبات كل من سولت له نفسه من استعمال جواز سفر أو تذكرة مرور بتوجيهها إلى الغير، و كذلك مغادرته أرض المملكة السعودية أو من الدخول الى بلاد الحرمين من غير المنافذ المعلن عنها نظاماً ، و كذلك مغادرة المملكة أو الدخول إليها من غير الحصول على وثيقة سفر (و تعفى الأعذار المشروعة )، و يحتوى كذلك أيضا كل من ثبت مخالفتة أي حكم من أحكام نظام وثائق السفر ولائحته التنفيذية المنصوص عليها فى نظم السفر السعودى .

و فى النظر المستمر داخل نظام السفر و لوائحة التنفيذية فإن وزير الداخلية حدد فى قرار سابق على البلدان التي لا يمن السفر إليها، و تقوم إدارات الجوازات السعودية من اتخاذ الإجراء المحدد و المنصوص عليه نظاماً ، كما نصت لاحة النظام على أن كافة العقوبات السابقة تحتوى بداخلها أي مخالف لنظام السفر أو لائحته التنفيذية المقرة من الجهات المختصة .