التخطي إلى المحتوى
وزارة الداخلية السعودية تصدر بيان بخصوص 17 مليون مستفيد بخصوص الاقامة و الرسوم و الهوية الرقمية 
وزارة الداخلية السعودية تصدر بيان بخصوص 17 مليون مستفيد بخصوص الاقامة و الرسوم و الهوية الرقمية 

من خلال هذا المقال الذى يمس حياة العمالةالوزافدة داخل أرض المملكة السعودية و اقاماتهم حيث تم الافادة و التنويه عن التالى .

17 مليون هوية رقمية تم إصدارها من خلال وزارة الداخلية السعودية من خلال قم الأحوال المدنية عن طريق منصة أبشر الالكترونية و اليكم التفاصيل .

نظام تجديد الاقامة للوافدين بالمملكة

فى هذا الخبر فقد نوهت وزارة الداخلية على انها قد أتاحت العديد من الخدمات التى تهم كل فرد بالمملكة من مواطن و مقيم مثل الاقامة و الهوية الرقمية و الجوازات إلى آخره من الخدمات .

و على هذا الأساس فقد جددت التذكير من وزارة الداخلية على أن تجديد و اصدار الاقامة أصبح بشكل ربع سنوى أى كل ثلاثة أشهر و أنه لا توجد زيادت حتى تلك اللحظة فى الرسوم التى تم اقرارها من قبل .

الداخلية السعودية تصدر بيان بخصوص الهوية الرقمية

بعد إقرار وزارة الداخلية على تفعيل الهوية الرقمية و استخدامها كطريقة بديلة للهوية الوطنية العادية حيث تجاوز عدد من تم الاصدار لهم هويات رقمية من خلال منصة أبشر الإلكترونية " سبعة عشر " مليون فرد من المواطنين السعوديين و المغتربين المقيمين داخل المملكة من الذكور و الاناث و انهم قد استفادوا من خدمات وزارة الداخلية التى تم تقديمها من خلال أبشر التي وفرت بيئة إلكترونية صحية تنفذ بواسطتها أكثر من مائتى خدمة دون الحاجة الى التواجد ومراجعة لمكاتب مقدمي تلك الخدمات .

و من خلال النسق المذمع الحديث حوله فإنه تتم إتاحة استخدام هذه الهوية الرقمية للدخول على المنصات والبوابات والتطبيقات الحكومية الأخرى بوااسطة الربط سواء كان هناك اتصال بشبكة الانترنت أو بدون الاتصال مع خدمة النفاذ الموحد بالشراكة مع مركز المعلومات الوطني السعودى حيث تجاوز عدد البوابات والمنصات ذات العلاقة مائة و سبعة و اربعون منصة وبوابة، و التى قد ساهمت بشكل كبير فى التيسيرعلى السعوديين و الموافدون على حد سواء من إنجاز معاملاتهم بشكل إلكتروني، دون النظر فى الحاجة إلى مراجعة أو زيارة مقدمي الخدمات في الجهات الحكومية داخل السعودية .

و فى سياق متواصل حيث نوهت الوزارة على ان تصميم منصة “أبشر” أتى وفق أحدث الإمكانات والتقنيات للإمكانية فى استيعاب الأعداد الكبيرة من المستفيدين و المستخدمين الراغبين في الاستفادة منها وخدمتهم بشكل أسرع وأكثر بساطة و يسر كما تسهم الهوية الرقمية الموحدة في تسهيل دخول المواطنين السعوديين والمقيمين من كافة الجنسيات على جميع الخدمات الإلكترونية الحكومية من خلال تلك المنصة .

الأمر الذي من خلال السياق معنا المستمر حيث يُفاد على أن وزارة الداخلية ترأس لجنة النفاذ الوطني المشترَك، ويساهم فيها مجموعة من الجهات الرسمية من أجل تسريع وتوفير وإتاحة استعمال الهوية الرقمية الموحدة التي تصدرها وزارة الداخلية للأشخاص، التي تعد امتداداً للهوية العادية المحمولة داخل الجيوب و المحافظ ، وتسعى اللجنة لتوسيع عدد الجهات المستفيدة من الوظيفة الخدمية وإضافة شرائح حديثة من المستفيدين، وبدء تقديم الهويات الرقمية الاعتبارية عن طريق نفس منبر النفاذ المتحد بالتعاون والتنسيق مع الجهات الرسمية المصدرة لهذه الهويات، وتعتبر وظيفة خدمية النفاذ المتحد في المملكة نموذجًا ذو مواصفات متميزةًا على الناحية الاقليمية والدولية .