التخطي إلى المحتوى
مؤسسة نزاهة و مكافحة الفساد تلقى القبض على موظفين و مقيمين  تلاعبوا بالحالة الصحية نتيجة تلقيهم رشوة مالية 
مؤسسة نزاهة و مكافحة الفساد تلقى القبض على موظفين و مقيمين  تلاعبوا بالحالة الصحية نتيجة تلقيهم رشوة مالية 

بينهم موظفون و وافدين بـوزارة "الصحة"هيئة "نزاهة" ترصد 122 مخالفاً و مشبوهًا بتغيير الوضعية الصحية بنظير مبالغ نقدية .

صرّح أصل مسؤول في جمعية الإشراف ومحاربة الفساد بأنه إلحاقاً للبيان الصادر بتاريخ 21 ذي القعدة 1442هـ المتزامن مع 1 تموز 2021م، بصدد رصد الإدارة لإعلانات بمواقع السوشيال ميديا من شخصيات يقومون بتصحيح الوضعية الصحية إلى (مصاب، غير محصن، محصن جرعة أولى، محصن) والرفع بالبيانات بكيفية غير نظامية، ولذا بنظير مبالغ مادية، وبأن المصلحة باشرت إجراءاتها مباشرة، وقُبض على مستوظفين في وزارة الصحة ووسطاء (مواطنين ومقيمين) ومن عُدلت حالتهم الصحية.

تنوه المصلحة بأنه في أعقاب الإتساع في أعمال البحث والتحري والاستجوابات حتى تاريخه، استقر تورط (122) متهماً، وعامتهم أقروا بما نسب إليهم من تهم على حسب القادم :

- (9) من منسوبي وزارة الصحة القائمين على تحديث الحالات والمتهمين بالرشوة والتزوير وغسل الثروات، وهم (7) مستوظفين وموظفتان.

- (92) ممن تمكنوا من تحديث حالاتهم الصحية متهمين بالرشوة والاشتراك بالتزوير وغسل الممتلكات، وهم (57) مواطناً و(19) مواطنة و(16) مقيماً.

- (21) وسيطاً قاموا بالتنسيق واستلام المبالغ النقدية متهمين بالرشوة والاشتراك بالتزوير وغسل الممتلكات، وهم (8) مواطنين ومواطنة واحدة و(12) مقيماً.

وتؤكد المصلحة أنها متواصلة في مراقبة وإخضاع المتورطين من المستوظفين والوسطاء والمستفيدين في مسألة تحديث الوضعية الصحية، وتنفيذ ما يحكم به النسق في حقهم، لما لتلك الممارسات من نتائج وخيمة بالغة على الأنشطة التي تبذلها عتاد البلد في محاربة ذاك الآفة.