الديوان السعودي يصدر أنباء هامة و مفرحة عن ولى العهد " بن سلمان "
الديوان السعودي يصدر أنباء هامة و مفرحة عن ولى العهد " بن سلمان "

أفصح اليوم الديوان الملكى الخاص بالمملكة السعودية على اهم و اخر الانباء التى تخص ولى العهد محمد بن سلمان و هى كالتالى .

محمد بن سلمان... رجل الإصلاحات الكبرى في لقاء الضغوط القصوى .

نجح وريث الحكم و ولي العهد السعودي، صاحب السمو الأمير محمد بن سلمان، في تطبيق سلسلة من الإصلاحات الاستثمارية والاجتماعية والدينية، الاستثنائية، التي غيرت وجه السعودية، إذ يُعتقد أنه قاد أبرز تغير في تاريخ البلاد.

أبدى صاحب السمو الأمير الشاب رغبته في نقل البلاد إلى عهد "الإسلام الوسطي"، وقطع شوطا كبيرا في طريق فتح أبواب الترفيه والسياحة وجر المستثمرين وتنويع أصول دخل الاستثمار الذي اعتمد تماما (إلى حد ما) على البترول لمدة طويلة.

وفي لقاء صحفى انعقد  بالعاصمة السعودية في حزيران/ يونيو عام 2017، أفاد: "نرغب أن نعيش حياة طبيعية، حياة تترجم ديننا السمح وعاداتنا وتقاليدنا الطيبة. سبعين% من الشعب السعودي دون ثلاثين عاما، وبكل مصداقية لن نضيع ثلاثين سنة من حياتنا في التناقل مع أي وجهات نظر مدمرة، سوف ندمرها اليوم وفورا".

سلطات وتبدلات تاريخية

صاحب السمو الأمير البالغ من السن 35 عاما، وهو والد لولدين وبنتين، ارتقى إلى مرتبة وريث الحكم وولي العهد في 21 حزيران/ يونيو عام 2017، عوضا عن ابنه عمه محمد بن نايف، والذي اعتُقل في آذار/ مارس من العام الفائت بجانب أخ الملك، صاحب السمو الأمير أحمد بن عبد العزيز، لاتهامهما بتدبير انقلاب حياله، حسبما ذكر توثيق لوكالة "فرانس برس".

بجانب كونه وليا للعهد، يشغل محمد بن سلمان منصب وزير الدفاع السعودى  ورئيس مجلس مصلحة صندوق المشروعات الاستثمارية العامة، ونائب رئيس مجلس الوزراء ، وهي سلطات لم يحظ بها أمير من قبل، ويقال إنه يعمل 16 ساعة كل يوم.

أطلق برنامجا واسعا للإصلاحات الاستثمارية في بلاده، لإيقاف الاعتماد على البترول كمصدر أساسي للإيرادات، مثلما ساعد على إصدار المرسوم التاريخي بالإتاحة للنساء بقيادة المركبات وحضور الفعاليات الرياضية والمهرجانات والحصول على جواز سفر بدون موافقة "ولي الأمر".

مثلما عمل على تقليل نفوذ أجهزة الأمن الدينية في المملكة المحافظة (جمعية الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر)، وسمح بالإحتفاليات الموسيقية واسترداد فتح دور السينما.

أشرف أيضاً، على تطوير دراماتيكي بوزارة الدفاع السعودى ، شهد استبدال كبار الضباط بمن فيهم رئيس الأركان وقادة مجموعات الجنود البرية والدفاع الجوي بزعماء أصغر مؤيدين له، ما ازداد من نفوذه في نطاق قوات الجيش، على حسب ما ذكرته "فرانس برس".

انفتح وريث الحكم وولي العهد على الميديا، بخلاف حكام المملكة العربية السعودية المتحفظين عادة، ونال تغطية واسعة أثناء جولة وقف على قدميه بها في 2018 لإقناع المملكة المتحدة وأميركا بأن إصلاحات "الدواء بالصدمة" جعلت المملكة مقرا أجدر للاستثمار، استنادا لوكالة "رويترز".

كان بيع قسم من أسهم "أرامكو" محوريا في التبدل الاستثماري، واكتملت العملية عام 2019 حتى الآن بدايات متعثرة، وبلغت سعر المؤسسة لمدة وجيزة إلى معدّل تريليوني دولار الذي كان يأمل إليه وريث الحكم وولي العهد. أشرف صاحب السمو الأمير ايضا على كثير من ممارسات للمساعدة في التغير الاستثماري المطلوب .

السياسة الخارجية

اعتبر دبلوماسيون، صاحب السمو الأمير المحرك الأساسي لحرب دولة جمهورية اليمن، التي دخلتها المملكة في أعقاب أسابيع من توليه مركز وظيفي وزير الدفاع السعودى  في 2015، مثلما أنه ذو أمر تنظيمي احتجاز رئيس الحكومة اللبناني آنذاك سعد الحريري لمدة وجيزة في المملكة عام 2017، وفق توثيق "رويترز".

الحالة الأكثر تشددا، كان إزاء إيران بعد ما اعتبره عدد محدود من المسؤولين أبناء السعودية "سنين من تزايد النفوذ الإيراني في مناطق شمال أفريقيا والخليج"، ووسط مخاوف من أن واشنطن غضت الطرف في فترة حكم الرئيس السالف باراك أوباما عما تشهده العاصمة السعودية الرياض  توسعا خبيثا للنشاط الإيراني في دول المنطقة العربية.

شدد صاحب السمو الأمير أن  المملكة العربية السعودية لن تتهاون مع أي تدخل في أوضاعها السياسية والاجتماعية الداخلية. وقاد المقاطعة الخليجية مع دولة قطر لوقت 3 سنين، قبل أن يتولى قيادة المصالحة في أعقاب هذا في أوج العلا الشهر المنصرم.

وتمتع صاحب السمو الأمير محمد بعلاقات صلبة مع رئيس الولايت المتحدة الأمريكية الفائت دونالد ترامب، وإدارته على العموم، الشأن الذي وهرب له الحراسة إلى حد ضخم من الآراء الناقدة الغربية. إلتزام بايدن بأخذ ظرف أقسى قساوة إزاء المملكة العربية المملكة السعودية.

اراء ناقدة و هجوم

عمل محمد بن سلمان على تهميش وإضعاف المقاومة وأعداءه الساسة في طريق إحكام إدارته، ويرى قليل من المعلقين والدبلوماسيين أن سياسة  المملكة العربية السعودية الخارجية كانت غير ممكن التنبؤ بها على عكس المعهود، حسبما لفت توثيق لوكالة "رويترز".

وشمل ذاك تجميد نشاطات مؤسسات ألمانية ومعاملات تجارية عصرية مع كندا في سنة 2017، نتيجة لـ إفادات علنية جرى تفسيرها على أساس أنها تنتقد السياسة الخارجية  المملكة العربية السعودية واحتجاز العاصمة السعودية الرياض عاصمة السعودية لناشطات في ميدان حقوق المرأة.

نقلت وكالة "رويترز" عن مناشئ على علاقة بالعائلة الحاكمة في  المملكة العربية السعودية، تصريحها إن صاحب السمو الأمير همش أعضاء بارزين في الأسرة في أعقاب عزل ابن عمه عام 2017، وعزز قبضته على الشرطة والاستخبارات، الأمر الذي حرض امتعاض قليل من أفرع الأسرة.

في ذاك العام، اعتقلت  المملكة العربية السعودية مجموعة من أشخاص الأسرة الحاكمة وآخرين من الشخصيات ب المملكة العربية السعودية البارزة، واحتجزتهم لأشهر في فندق ريتز كارلتون بالعاصمة السعودية، في مبادرة صرحت إنها لمحاربة الفساد والتي أحدثت موجات صدمة في الداخل والخارج.

تقرير جمال خاشقجي

أفصحت المُخابرات الوطنية الأمريكية في توثيق، عرَض البارحة يوم الجمعة، أن مكتب مدير الإستخبارات ال

وطنية يرجح أن يكون ولي عهد  المملكة العربية السعودية، صاحب السمو الأمير محمد بن سلمان، أقر شخصيا على اغتيال الصحفي جمال خاشقجي عام 2018.

وأتى في التقرير: "استنادا لتقديراتنا، قبِل وريث الحكم وولي العهد السعودي محمد بن سلمان على عملية في اسطنبول بتركيا لاعتقال أو قتل الصحفي بهاء خاشقجي". ونوه التقرير حتّى وريث الحكم وولي العهد السعودي اعتبر خاشقجي تهديدا للمملكة ووافق على ممارسات من حالها إسكاته.

وردت  المملكة العربية السعودية على التقرير الأمريكي، بالقول إنها ترفضه "رفضا قاطعا"، وقالت الخارجية لدى  المملكة العربية السعودية: "نرفض رفضا قاطعا ما ورد في توثيق الكونغرس بخصوص مقتل المدني حُسن خاشقجي".

واعتبرت أن: التقرير "تكفل استنتاجات خاطئة عن سياقة المملكة وغير ممكن رضاها"، مشددة على سخط المملكة العربية المملكة السعودية لجريمة مقتل حُسن خاشقجي.
التداعيات

أفصح رئيس الولايات المتحدة الامريكية  طقس بايدن، اليوم يوم السبت، أنه أبلغ ملك السعودية، الملك سلمان بن عبد العزيز، أن واشنطن ستعلن عن تغييرات مأمورية في السياسة إزاء  المملكة العربية السعودية متكرر كل يوم يوم الجمعة والاثنين.

وتحدث بايدن في مؤتمر مع شبكة "يونيفيجن" التلفزيونية الأمريكية: "قالت مع الملك البارحة وليس مع وريث الحكم وولي العهد، أخبرته بوضوح أن النُّظُم تتبدل، وأن واشنطن ستعلن عن تغييرات عارمة في الروابط الأمريكية -  المملكة العربية السعودية متكرر كل يوم يوم الجمعة والاثنين". وأزاد: "نحن بما يختص حفظ ملف  المملكة العربية السعودية المسؤولية عن انتهاكات حقوق وكرامة البشر".

وريث الحكم وولي العهد السعودي صاحب السمو الأمير محمد بن سلمان يتحاور إلى ملك السعودية الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود في إطلاق الأوج الخليجية الـ 39 في العاصمة السعودية الرياض، 9 كانون الأول/ديسمبر 2018

بينما كتبت، أجنيس كالامار، خبيرة منظمة الأمم المتحدة على "فيسبوك": "مع صدور التقرير الأمريكي، الذي يؤكد ضلوع مسؤولين أبناء السعودية على أعلى المعدلات، يلزم على أميركا حالا أن تأخذ زمام الحملة في ضمان المساءلة عن تلك الجرم ووضع الأساليب وطرق العمل العالمية لكبح مثل تلك الإجراءات في المستقبل والمعاقبة فوق منها".

وتابعت: "يلزم على حكومة الولايات المتحدة الامريكية أن تفرض إجراءات عقابية على وريث الحكم وولي العهد، مثلما فعلت مع المجرمين الآخرين - بتقَصُّد أصوله الشخصية وايضاً أنشطته العالمية"، استنادا لما نقلته وكالة "رويترز".

من جانبها تحدثت رئيسة مجلس الشعب الأمريكي، نانسي بيلوسي، في خطبة: "يقتضي على حكومة أميركا إسترداد تثمين الصلة مع المملكة السعودية وضبطها، بالأخذ في الإعتبار نتائج ذاك التقرير، والتي تعد جزءا من نظام مقلق لانتهاكات حقوق وكرامة البشر من المملكة".

وتابعت: "نحن ندعم الخطوات التي تتخذها الهيئة لمحاسبة السعودية، بما في هذا ما يرتبط بقانون ماجنيتسكي ورفض عطاء التأشيرات لمنتهكي حقوق وكرامة البشر".