التخطي إلى المحتوى
" الفيروس نيباه "الصحة الهندية تعلن اكتشاف بؤرة جديدة لأحد أخطر الفيروسات بالعالم و نسبة الوفيات بين 40 الى 75 % 
فيروس نيباه

ليس هناك حتى الآن أي علاج تم التوصل إليه من قريب أو من بعيد لفيروس "نيباه"، وتصل نسبة الوفيات بين حالات الاصابه به  إلى ما بين 40 و75% من إجماالى الاصابات .

اكتشفت دراسة حديثة أجريت في الهند تفشي فيروس "نيباه"، الذي يحتسب من أخطر الفيروسات على نطاق العالم، عند نوعين من الخفافيش في ولاية ماهاراشترا الهندية.

وشدد نص نشرته "صحيفة الأمراض المعدية والصحة العامة" الهندية أن مختصون من المجلس الهندي للبحوث الطبية (ICMR) اكتشفوا منذ آذار 2020 الحمض الهيدروجيني الريبوزي المختص بالفيروس والأجسام المضادة له في قليل من العينات التي تم أخذها من ثمانين خفاشا من نوعي Rousettus leschenaultii وPipistrellus Pipistrellus في كهف بمنطقة مهابليشور.

ويعتبر ذاك أول موقف لمراقبة وكشف كدمة خفافيش من صنف Rousettus leschenaultii بفيروس نيباه، ما يحرض المخاوف فيما يتعلق مقدرة العدوى الخطيرة على التفشي في نطاق الهند وخارجها، خاصة أن حالات عصرية اكتشفت على مقربة من إحتشادات سكنية هائلة.

ونوه المختصون على أن اكتشافهم الجديد يفتقر فعل أبحاث تكميلية.

وأدرجت جمعية الصحة الدولية فيروس "نيباه" بين الفيروسات العاشر الأكثر خطورة على صعيد العالم، وليس ثمة حتى حالا أي علاج له، وتبلغ نسبة حالات الوفاة بين الذين أصيبوا به إلى ما بين أربعين و75%.

وقام بالذهاب الفيروس إلى الإنس عبر ريق الحيوانات المصابة به الذي تتركه على الفواكه.

وتم إلحاق أول سحجة بفيروس "نيباه" في الهند عام 2001، وشهدت البلاد منذ هذا الحين أربع جولات من تفشي العدوى، وقعت الاثنتان الأخيرتان منها في ولاية كيرلا.

صرح الطبيب براجتا ياداف من المعهد الوطنى الهندى لعلم الفيروسات إن أيا من أشكال الخفافيش فى ولاية ماهاراشترا لم يتجلى سبق أي تعرض لفيروس نيباه، مثلما أنه من الواضح أن نيباه يعد خطرا، إذ لا يبقى علاج أو أمصال ونسبة حالات الوفاة بين الجرحى به عالية، فيما أن قدر إماتة الحالات (CFR) بين السقماء المجروحين بـفيروس كوفيد 19 يتباين بين 1-2%، فإن قدر حالات الوفاة في موقف الكدمة بـ Nipah يتباين بين 65-مائة%.

وأكمل أن فيروس نيباه يدرج في لائحة الرصد لسجل جمعية الصحة الدولية لأفضل عشرة مسببات الأمراض فى بنجلاديش وماليزيا والهند وسنغافورة هي البلاد والمدن التي وقع فيها تفشي الداء، وتم تحديده للمرة الأولى في ماليزيا في 1998-1999 طوال انتشار يشبه التهاب الرأس بين الخنازير ومربي الخنازير، وشوهد حجم إماتة الحالات لدى أربعين% في هذا الزمن، في الهند، كان ثمة أربع فاشيات من نيباه مع قدر CFR من 65-مائة%.