الطريقة الصحيحة لتحضير القهوة وفوائدها الصحية الكثيرة.. اشربها في هذه الأوقات
القهوة وفوائدها الصحية الكثيرة

الكثير من الناس حول العالم اعتادوا على تناول فنجان القهوة الصباحي للشعور باليقظة وشحن طاقتهم تأهبًا لمهام اليوم مهما بلغت عثراتها، والكثير من الأقاويل عن القهوة السوداء، هل هي مفيدة أم مضرة للصحة، وما هي علاقتها بالتخسيس.

مكونات القهوة السوداء

تعتبر القهوة السوداء مصدراً جيداً للكافيين، ويمكن إعدادها عن طريق إضافة حبوب البن المطحونة إلى الماء الساخن، وأكثر ما يميزها أنها منخفضة السعرات الحرارية إذا تم تناولها دون سكر أو لبن، حيث يحتوي كوب من القهوة بحجم 240 غم على 2.4 سعر حراري فقط.

أما بالنسبة لمكونات القهوة السوداء فهي لا تقتصر على الكافيين، بل تحتوي على منشطات أخرى، مثل الثيوبرومين وهو المنبه الرئيسي في الكاكاو، لكنه يتواجد في القهوة أيضاً بكميات أقل، والثيوفيلين، وحمض الكلوروجينيك الذي يعمل على إبطاء امتصاص الكربوهيدرات.

ايضًا تتضمن القهوة عناصر أخرى غير المنبهات، مثل حمض الفوليك والبوتاسيوم، والمغنيسيوم، والمنغنيز.

القهوة السوداء وعلاقتها بالتخسيس

يعمل ضم القهوة السوداء إلى الجدول الغذائي اليومي على فقدان الوزن، حيث أن فوائد القهوة السوداء للتخسيس تشمل ما يلي:

انسداد الشهية

تحريك الدهون من الأنسجة الدهنية، حيث يحفز الكافيين الجهاز العصبي المركزي الذي بدوره يرسل إشارات تسبب زيادة هرمون الأدرينالين في الدم، ويتجه هذا الهرمون إلى الخلايا الدهنية ويوجهها لتفكيك الدهون.

ارتفاع معدل الأيض

يسمى معدل حرق الجسم للسعرات الحرارية وقت الراحة بمعدل الأيض، وكلما ارتفع هذا المعدل كلما زادت قدرة الجسم على خسارة الوزن. يعمل الكافيين على زيادة معدل الأيض، وبذلك فهو يؤثر على فقدان الوزن.

فوائد القهوة السوداء الصحية

تتضمن الفوائد الصحية الأخرى للقهوة السوداء ما يلي:

تحسين المزاج

تساعد القهوة السوداء الجهاز العصبي ليزيد من إفراز بعض المواد الكيميائية، مثل هرمون الدوبامين، والنورادرينالين والتي تعرف باسم هرمونات السعادة، مما يؤدي إلى تحسين الحالة المزاجية بشكل ملحوظ.

علاج الاكتئاب

تساعد القهوة السوداء في تحسين المزاج وتقليل خطر الإصابة بمرض الاكتئاب، خاصة عند تناولها بمعدل 3-4 أكواب يومياً.

التحسين من صحة وظائف المخ

العديد من الأمراض التي ترتبط بالتقدم في العمر، مثل الخرف والزهايمر، ويساعد تناول القهوة بانتظام على مكافحة أعراض هذه الأمراض نظراً لأنها تعزز وظائف المخ، ايضًا تقلل من خطر الإصابة ببعض الأمراض مثل مرض باركنسون.

التحسين من صحة القلب والأوعية الدموية

تسبب القهوة السوداء ارتفاع ضغط الدم عند البدء في تناولها، لكن بمرور الوقت يعتاد الجسم عليها، وهناك دراسات أكدت على أن شرب كوب أو اثنين يومياً من القهوة يقلل من خطر الإصابة بالعديد من أمراض القلب والأوعية الدموية، ويرجع ذلك إلى احتوائها على مضادات الأكسدة التي تنظم ضغط الدم وتقلل من فرص الإصابة بالنوبة القلبية.

تنظيف المعدة

إن القهوة من المشروبات المدرة للبول، ولذلك فهي تسبب زيادة عدد مرات التبول وينتج عن ذلك طرد البكتيريا والسموم من الجسم، وتنظيف المعدة أيضاً.

التقليل من الإصابة بمرض السكري

تعمل القهوة السوداء على زيادة نسبة الأنسولين في الجسم مما يقلل من خطر الإصابة بداء السكري من النوع الثاني، كما تساعد مرضى السكري على إدارة المرض بشكل جيد لتجنب مضاعفاته، لكن ينبغي أيضاً الالتزام بنظام غذائي صحي وممارسة التمارين الرياضية.

تحسين صحة الكبد

ينتج عن شرب القهوة بانتظام خفض مستوى إنزيمات الكبد الضارة المتواجدة في الدم، وبذلك فهي تساهم في الحفاظ على صحة الكبد وتقلل من خطر الإصابة بالتهاب الكبد، والكبد الدهني، والتليف الكحولي، والسرطان.

الحد من خطر الإصابة بالسرطان

إن الاستهلاك المنتظم للقهوة السوداء يقلل من خطر الإصابة بأنواع محددة من السرطان، مثل سرطان الكبد، وسرطان القولون، وسرطان المستقيم، وسرطان الثدي، كما أنها تمنع تقدم الورم في حالة الإصابة به بالفعل.

الطريقة الصحيحة لتحضير القهوة

لابد من الابتعاد عن السكر والمحليات السائلة وعدم إضافتها إلى كوب القهوة اليومي منعاً لزيادة الوزن، والتمتع بفوائد القهوة السوداء للتخسيس، وفيما يلي بعض البدائل التي يمكن إضافتها إلى القهوة للحصول على نكهة رائعة دون التخوف من الإصابة بالسمنة، وهذه البدائل هي كالتالي:

تذويب مربع صغير من الشوكولاتة الداكنة عالية الجودة مع القهوة عند التحضير، استخدام حليب اللوز أو حليب جوز الهند غير المحلى مع كوب القهوة، تضيف محلى طبيعي خالي من السعرات الحرارية، مثل سكر ستيفيا، إضافة بضع قطرات من خلاصة الفانيليا.

ما هي أضرار القهوة السوداء

إن أضرار القهوة السوداء ناتجة عن تناولها بكثرة، لكن عند تناولها باعتدال فإنها لا تؤثر سلباً على الصحة العامة، وتشمل أضرار القهوة السوداء ما يلي:

  • مرض الجزر المعدي المريئي: إن شرب الكثير من القهوة قد يزيد من فرص الإصابة بهذا المرض.
  • مضاعفات الحمل: لا بد من استشارة الطبيب قبل تناول القهوة خلال شهور الحمل، فقد يوصي بتناول كمية محددة، نظراً لأن تناولها بكميات كبيرة قد يسبب فقدان الحمل، والولادة المبكرة، وانخفاض وزن الطفل عند ولادته.
  • اضطرابات المعدة: قد يؤدي الإفراط في تناولها إلى زيادة حموضة المعدة والمعاناة من تقلصات البطن.
  • كسور العظام: يؤدي تناول كميات كبيرة من القهوة السوداء إلى زيادة خطر الإصابة بكسور العظام، خاصة لدى النساء.
  • القلق والتوتر: يسبب تناول القهوة بكثرة رفع مستويات القلق والتوتر خاصة لدى الأشخاص الذين يعانون من اضطراب الهلع، أو اضطراب القلق الاجتماعي. الأرق: قد يؤدي الإفراط في تناول القهوة إلى الإصابة بالأرق وصعوبة النوم، ولذلك ينصح بالتوقف عن تناولها في المساء.

استمتع الآن بفنجان القهوة اللذيذ بعد أن تعرفت على مزاياها الكثيرة، فهي لا تحفز فقدان الوزن فحسب بل تعطيك العديد من المزايا الصحية الأخرى، لكن عليك أن تشربها بانتظام والابتعاد عن إضافة السكر إليها، بل يمكنك تحليتها بالمكونات الصحية والطبيعية التي ذكرناها سابقاً منعاً لإصابتك بأي أضرار محتملة من الممكن أن تصيبك.