وزارة الصحة والسكان المصرية تعلن رصد أول إصابة بجدري القردة وَتحذيرات شديدة
اللقاحات المضادة إحدى سبل الوقاية من فيروس جدري القردة

وزارة الصحة والسكان المصرية ، أعلنت في صباح اليوم الخميس رسمياً اكتشاف أول حالة إصابة بمرض جدري القردة، موضحة أن المريض قد نُقل إلى مستشفى مخصص للعزل.

وفي سياق متصل فقد كشفت وزارة الصحة والسكان المصرية إنها تراقب حالات المواطنين المصريين الذين يعيشون في دول أوروبية في إطار مراقبتها المستمرة للوضع الوبائي في البلاد.

جدري القردة بعد ظهورة في مصر : هل سيتحول إلى وباء عالمي؟

وفقًا للقسم، يبلغ عمر المريض أثنين وأربعون عامًا، ولديه تصريح إقامة في إحدى الدول الأوروبية ويذهب إلى هناك كثيرًا.

وأشارت وزارة الصحة والسكان المصرية إلي أن الحالة العامة للمريض مستقرة، وأنه تم اتخاذ كافة الإجراءات العلاجية والوقائية لمن خالطه وفق بروتوكولات العلاج والمراقبة المعتمدة من منظمة الصحة العالمية.

اكتشف العلماء لأول مرة جدري القرود في عام 1958 عندما تم العثور على الفيروس في قرود المختبر في الدنمارك ، وتم اكتشاف المرض لأول مرة في البشر في عام 1970 وانتشر منذ ذلك الحين في العديد من البلدان، وخاصة في غرب ووسط أفريقيا.

في شهر مايو السابق ، بدأت حالات المرض المسببة للحمى وآلام العضلات والبثور الكبيرة على الجلد تنتشر بسرعة في جميع أنحاء العالم مرة أخرى.