التخطي إلى المحتوى
دراسة جديدة تكشف مفاجأة غير متوقعة لمن تعافوا من فيروس كورونا
دراسة عن فيروس كورونا

المتعافون من الإصابة بفيروس كورونا ، يعتقدون أن الآثار الجانبية لفيروس كورونا بسيطة وتنقضي خلال أسابيع ضئيلة ، لكن في الدارسة الجديدة بينت وأظهرت الي أنهم قد يعانون من هذه الأعراض لفترة تصل إلى ستة أشهر.

وذلك ما كشفته عنة دراسة طبية جديدة فتم إعدادها في جامعة بنسلفانيا داخل الولايات المتحدة الأمريكية ، بينت وأظهرت إلي أن نصف الأشخاص الذين أصيبوا بفيروس كورونا ، ثم تعافوا منه، يعانون أعراضا طويلة الأمد تصل إلى ستة أشهر، بعد الشفاء من العدوى.

دراسة جديدة تكشف مفاجأة غير سارة لمن تعافوا من فيروس كورونا ( كوفيد -19 )

وفي ذلك الصدد من تلك الدراسة الحديثة فقد تم تعافى ما يقارب 236 مليون شخص في العالم من فيروس كورونا المستجد حتى الآن، منذ ظهور فيروس كوفيد -19 في مدينة ووهان الصينية في ديسمبر 2019.

وتشمل تلك الأعراض الحديثة التي تعرف بـ«كوفيد طويل الأمد»، الشعور بالإعياء وصعوبة التنفس وآلاما في الصدر والمفاصل، إضافة إلى فقدان حاستي الشم والتذوق.

من ناحية أخري فقد قام الباحثون في الدراسة بالاطلاع على سبعة وخمسون تقريرا بخصوص عدد كبير من متعافي فيروس كورونا ، حيث قدمت الدراسات السبع والخمسون بيانات حول مائتين وخمسون ألفا و351 شخصا ممن تعافوا من مرض فيروس كورونا ، وهم من غير الملقحين الذين تماثلوا للشفاء بين ديسمبر 2019 ومارس 2021، وفقا للتقارير الأخيرة.

وكشفت النتائج الأخيرة الي أن البالغين والأطفال قد يعانون هذه الأعراض الطويلة، على حد سواء، وهذا معناه أن شدة المرض ليست حكرا علي جميع كبار السن وذوي الأمراض المسبقة.

من ناحية أخري فقد قام هؤلاء الأشخاص الذين عانوا من «فيروس كورونا طويل الأمد»، بالإبلاغ عن فقدان الوزن والتعب والحرارة والألم. وبحسب المصدر نفسه، فإن واحدا من بين كل خمسة أشخاص تعافوا من فيروس كورونا، أبلغ عن شعوره بتراجع على مستوى الحركة.

كما كشفت بعض الصور الجديدة من الأشعة الطبية عن وجود شيء غير عادي في الصدر لدى ستين في المئة من الأشخاص الذين تعافوا من كورونا، كما أبلغ ربع الأشخاص المتعافين عن صعوبة في التنفس، فيما أوردت الدراسة أن ألم الصدر وخفقان القلب كانا من الأعراض الطويلة الأكثر شيوعا وسط المتعافين.