التخطي إلى المحتوى
“أطفال الأنابيب ” أمل جديد بمخاطر متعددة ... تعرّفوا على الأضرار ونسبة نجاح العملية بالفيديو
أطفال الأنابيب 

هذا الخبر يهم كل رجل و كل إمرأة من المتزوجون و من المقبلين على الزواج و كل من يحلم بكلمة بابا و ماما أو بكلمة جد أو جدة فإليكم ما جاءنا بخصوص أطفال الأنابيب .

فى هذا الموضوع المثير للجدل و الهام لكل زوج و زوجة حيث أن طفل الأنبوب، هو عبارة عن إخصاب البويضة بالحيوان المنويداخل أنبوب الاختبار بعد أخذ البويضات الناضجة من المبيض الخاص بالمرأة لتوضع مع الحيوانات المنوية الجيدة فقط الخاصة بالرجل و تتم عملية التلقيح التى تسمى بالتزواج ، ثم تعاد البويضة المخصبة إلى الزوجة من جديد " الأم ".

و من خلا ل إلقاء الضوء و فى حديث مستمر حيث يتم اللجوء إلى طفل الأنبوب، بسبب المعاناة مع مشكلة معينة مل انسداد أنابيب الرحم للمراة أو العقم لدى الرجل. أو من خلال عملية ضعف المبيض أو النطاف من انتاج و افراز الحيوانات المنوية اللازمة لعملية التلقيح و الاخصاب ، وغيرهم من الأسباب التي تحول دونالحصول على النعمة الكبرى من المولى و هى من زينة الحياة الدنيا .

و فى سياق مستمر سوف نتحدث في تقريرنا هذا عن كافىة الأضرار التى تنتج على اتخاذ تلك الخطوة :

خطورة عمليات اطفال الأنابيب

الخطر الأول - الزيادة من فرصة حدوث الحمل خارج أنبوب الرحم بشكل بسيط.

الخطر الثانى - تخثر الدم وحدوث التجلطات.

الخطر الثالث - الولادة الباكرة و الأجنة صغيرة الحجم .

الخطر الرابع - الحمل بأكثر من جنين داخل الرحم .

الخطر الخامس - من الجائز فشل عمليات أطفال الأنابيب في أي مرحلة من مراحل الحمل .

الخطر السادس - الآثار الجانبية للعقاقير و الأدوية التي تؤخذ أثناء هذه الفترة، و من أهمها الإحساس بالكسل أو التعرق أو آلام البطن المتوسطة .

الخطر السابع - فرط عملية الاستجابة للمبيض، ومن أعراضها : انتفاخ البطن بصورة تعيق المريضة عن القدرة عن التنفس بشكل طبيعي، أو آلام شديدة في مكان المعدة .

الخطر الثامن - ظهور مضاعفات سحب البويضات مثل نزيف الدم أثناء العملية خاصة عند النساء اللواتى يعانون من مشاكل في سيولة الدم خاصتهم .

و لمعرفة نسبة نجاح عملية أطفال الأنابيب تابعو ا ها الفيديو الهام :

إقرأ أيضاً :