إغلاق كلى للحياة و حظر تجول شامل بقرار من الداخلية و وزارة الصحة بسبب فيروس كورونا كوفيد19
إغلاق كلى للحياة و حظر تجول شامل بقرار من الداخلية و وزارة الصحة بسبب فيروس كورونا كوفيد19

أعلنت وزارة الداخلية منذ قليل بالتعاون مع الجهة المكلفة بملف فيروس كورونا فى الصحة من اعلان حظر شامل و اغلاق كامل وفق الظروف التالية .

 

أفصحت وزيرة الصحة مي الكيلة الفلسطينية، اليوم يوم السبت، عن إلحاق 23 موت، و1319 كدمة عصرية بفيروس "كوفيد 19"، و2037 ظرف تعافٍ أثناء الـ24 ساعة الأخيرة.

وأفادت الكيلة في التقرير اليومي بشأن الموقف الوبائية في فلسطين، أنه تم إلحاق 17 ظرف مصرع في الضفة: "الخليل 5، قلقيلية 1، أريحا والأغوار 1، نابلس 2، جنين 2، رام الله والبيرة 1، منزل لحم 2، طولكرم 3"، وتم إلحاق 3 حالات وفاة في مدينة غزة، و3 حالات وفاة بمدينة فلسطين.

ولفتت على أن الكدمات العصرية سجلت كالتالي: "الخليل 114، قلقيلية 39، أريحا والأغوار عشرة، نابلس 86، أحياء أطراف فلسطين المحتلة 12،، جنين 27، رام الله والبيرة 102، منزل لحم 41، سلفيت 13، طوباس 17، طولكرم 33"، مدينة غزة 605، بلدة فلسطين المحتلة 120.

واستطردت أن حالات الإنتعاش الحديثة توزعت وفق الآتي: "الخليل 340، قلقيلية 0، أريحا والأغوار 23، نابلس 183، أحياء أطراف فلسطين المحتلة 83، جنين 225، رام الله والبيرة 257، منزل لحم 278، سلفيت 57، طوباس 56، طولكرم ستين "، مدينة غزة مائتين، بلدة أرض الأقصى المحتلة 275.

وبينت أن نسبة الإنتعاش من فيروس Covid 19 في فلسطين وصلت 89.6%، بينما وصلت نسبة الخبطات النشطة 9.3%، ونسبة حالات الوفاة 1.1% من كلي الخبطات.

في التوجه نفسه، شددت وزارة الداخلية بغزة بداية انسياب مرسوم الإقفال الليلي التام الساعة 9:00 عشية اليوم، والذي يتضمن تجريم حركة المدنيين والمركبات، وإقفال العقارات سائر ماعدا الصيدليات ليس إلا.

وقالت ان تنفيذ مرسوم تجريم الإحتفاليات ومنازل العزاء في الشوارع يبدأ اليوم، وأخذ الأعمال الوقائية في أماكن البيع والشراء الشعبية.

 والتزام صالات الأفراح بتحديد عدد الحضور بما لا يتعدى 100 فرد، واتباع احتياطات السلامة الشخصية والعامة.

واشار الناطق باسم الداخلية اياد البزم ان قوات الأمن توالي تطبيق هذه الأحكام، وانتهاج الممارسات الشرعية بحق المخالفين.

واستكمل:" إن استمرار إرتفاع أعداد الخبطات بفيروس كوفيد 19 يدق ناقوس عدم الأمان، ويحتّم على المدنيين الالتزام بممارسات الوقاية الشخصية، وأكثرها أهمية ارتداء الكمامة والتقليص من الاختلاط، حفاظاً على صحتهم".