إستهداف المدنيين في السعودية بطائرة مفخخة
إستهداف المدنيين في السعودية بطائرة مفخخة

إستهداف جديد من جماعة الحوثي في اليمن علي المدنيين في السعودية ، بطائرة مفخخة أطلقها الحوثيين وإدانة عربية ، من الامارات والبحرين لهذه الاستهدافات المتكررة .

حيث قد أعربت دولة الإمارات العربية المتحدة عن إدانتها واستنكارها الشديدين لمحاولات ميليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران استهداف المدنيين والأعيان المدنية بطريقة ممنهجة ومتعمدة في مدينة خميس مشيط في المملكة العربية السعودية، من خلال طائرة مفخخة، اعترضتها قوات التحالف.

ومن خلال هذه الاحداث فقد أكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية في بيان لها، الاثنين، أن استمرار هذه الهجمات الإرهابية لجماعة الحوثي يعكس تحديها السافر للمجتمع الدولي واستخفافها بجميع القوانين والأعراف الدولية.

ومن هنا فقد حثت المجتمع الدولي على أن يتخذ موقفًا فوريًا وحاسمًا لوقف هذه الأعمال المتكررة التي تستهدف المنشآت الحيوية والمدنية وأمن واستقرار المملكة العربية السعودية وإمدادات الطاقة العالمية، مؤكدة أن استمرار هذه الهجمات في الآونة الأخيرة يعد تصعيدًا خطيرًا، ودليلاً جديداً على سعي هذه الميليشيات إلى تقويض الأمن والاستقرار في المنطقة.

ومن خلاله فقد جدد البيان تضامن دولة الإمارات الكامل مع المملكة العربية السعودية إزاء هذه الهجمات الإرهابية، والوقوف معها في صف واحد ضد كل تهديد يطال أمنها واستقرارها، ودعمها في كل ما تتخذه من إجراءات لحفظ أمنها وسلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها.

وفي هذا المسار ايضا فقد أكد البيان أن أمن دولة الإمارات العربية المتحدة وأمن المملكة العربية السعودية كل لا يتجزأ، وأن أي تهديد أو خطر يواجه المملكة تعتبره الدولة تهديدًا لمنظومة الأمن والاستقرار فيها.

وفي هذا الشأن أيضا فقد أدانت البحرين إطلاق ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، طائرة مفخخة على مدينة خميس مشيط، ووصفته بأنه عمل إرهابي جبان يستهدف المدنيين وينتهك القانون الدولي الإنساني.

وقد أكدت وزارة الخارجية البحرينية وقوف بلادها وتضامنها التام مع المملكة العربية السعودية في كل ما تتخذه من إجراءات رادعة لحماية أمنها وسلامة أراضيها ، وكذلك فقد دعت المجتمع الدولي والأمم المتحدة إلى إدانة تلك الاعتداءات الحوثية المتواصلة على المدن والمنشآت والمدنيين في المملكة العربية السعودية.