التخطي إلى المحتوى
أشهر فنانة عربية الآن تعلن اعتزالها الفن وترتدي الحجاب
الاسباب حول اعتزال سعاد سليمان التمثيل

أعلنت اليوم وسائل الاعلام المختلفة و منصات التواصل الاجتماعى على خبر يهم الملايين من محبى و متابعى مشاهر الفن و التمثيل بما يفيد على أرتداء أشهر فنانة حاليتاُ الحجاب و اعتزالها مجال الفن .

فى سياق الكلمات و السطور البسيطة التى تجتوى على الكثير من المعانى و المفردات التى تهم كل فرد من الرجال و النساء و الشاب حول مجال الفن و المشاهير و نجوم المجتمع فاليكم التفاصيل الواردة .

فنانة كويتية شهيرة أعلنت اعتزالها مجال الفن وارتدائها الحجاب

من خلال التقارير الواردة التى وفدت الينا من المنبع حيث قد فاجأت الفنانة الكويتية، سعاد سليمان، التى تشتهر بكنية “سعودة”، الى كل متابعيها و حبيها حول اعلانها قرار اعتزالها مجال الفن والتمثيل نهائيا وارتداءها الحجاب وفق ما هو وارد .

و فى سياق المشهد حيث قد كتبت شعاد سليمان “سعودة” تصرح فيه عن طريق حسابها على منصة التواصل المجتمعى إنستجرام: “أعلن اعتزالي عن المجال الفني كممثلة و الحمد لله و الشكر له على هذا ”.

وظهرت الفنانة الكويتية، في مقطع فيديو جرى تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي، وهي تشرح أسباب اعتزالها وخطواتها المقبلة.

و لقد استمرت “سعودة” من التصريح لاخاص بها عن طريق المقطع المصور التى نشرته على حسابها : “ سبب اعتزالي الحمد لله ... يعودى الى أنني قبلت في تربية أساسية تخصص إسلامي، وهذا الذي أريده منذ فترة”.

و استمرت فى المقطع الفيديو التى صرحت فيه على أنه : “سوف أحول حياتي الى الدراسة و الاعتناء بأطفالي وليس لدي وقت الى العمل فى مجال التمثيل و الفن و ارتباطاته ، بالإضافة أنني تحجبت ولا أريد أي شيء يعوق مظهر حجابي، وأرفض أن أكون فنانة ”، مؤكدة “اقتناعها الكامل بقرار اعتزالها مجال التمثيل ”.

و لقد استمرت بالحديث مشيرة على أنه : “سوف أكون حاضرة معكم على طول باستمرار ، وليس معنى أن ابتعد عن مجال الفن و مهنة التمثييل عدم ظهوري بالفترة المقبلة من جديد ، بل سوف أشارك بمقاطع فيديو في أوقات الفراغ خاصتى التى لا تشغلنى بها أيه اشياء ، أما قرار اعتزالي فأنا مقتنعة به واشعر براحة غير متناهية لا توصف ”.

و لقد أوجد القرار للفنانة حالة من الجدل المثار و لاقى ردود فعل مختلفة بين من يؤيد قرارها و من لا يوافق عليه إذ طرح العديد منهم أسئلة متنوعة عن سبب الاعتزال، بينما تمنى أخرون لها “التوفيق فيما هو قادم ”.