رهف القنون
رهف القنون

أثارت الناشطة السعودية ​رهف القنون​ الكثير من الجدال كعادتها مرجأًا، بصورة حديثة لها على صفحتها على موقع السوشيال ميديا.

فكعادتها تثير رهف القنون الجدال العظيم عبر منصات التواصل الالكترونية في مختلف ظهور لها، خاصة حتى الآن الحيطة ونوه الأبصار إليها مع موضوع بِنتها الاخيرة. إذ عرضت رهف القنون صورة لها من كندا تبدو فيها وهي ترتد المايوه، وأظهرت رهف مؤخرتها في وضعيتها في الصورة.


عرضت رهف القنون الصورة على منصات التواصل الالكترونية، بأسلوب استعراضي لمؤخرتها شبه العارية وهي تلبس مايوه أحمر يتجلى مناطق جسدها المثيرة.

وفيما أقفلت رهف القنون طابَع التعليقات على الصورة، لكن المتابعين تبادل الصورة على منصات التواصل الالكترونية واعتبرها الكثيرون جرأة تستحق أعلاها الرأي الناقد، خاصة أنها ليست أول مرة التي تثير فيها رهف الجدال بملابسها فهي تقوم بهذا طول الوقت على الرغم من أنها مدركة أن تلك الملابس تتعارض مع أعراف وتقاليد المجتمع السعودي.

أثارت الصورة على حنق حشْد الممثلة إذ قاموا بمهاجمة المطربة عن طريق التعليقات على الصورة، ومن تلك التعليقات “ولا تقول إنها مسلمة”، وأتى بتعليق أحدث “حسبي الله ونعم الوكيل فيها كان الإناث يأخذونها عبرة” وبعد ذاك وقف على قدميه واحد من الجمهور بإرسال تعليق لها قائلاً فيه “هذي ما تملك آدمية ولا رحمة بقلبها، جميع الأشياء متوقع منها” وبعد بصيرة رهف التعليقات التي يتم تداولها على الصورة المختصة بها وقفت على قدميها بإقفال التعليقات على هذه الصورة.

وانتقد القلة قيام رهف بذاك متجاهلةً موضوع بِنتها الرضيعة، من حبيبها الكونغولي لوفولو راندي، الذي ادعى أنها طردته مع ابنته خارج البيت، وأفشى مشهد مرئي وهو يحمل طفلته الرضيعة ذات العدة أشهُر ويستنجد بالأشخاص والجيران.

وبعد عديدة أيام، ظهرت رهف في صورة يظهر التقطتها عقب إجراءها جراحة في واحد من المستشفيات إذ أظهرت كيسًا مليئًا بالدماء، وأرفقتها بتعليق: “شكرًا لجميع حدا سأل عني وعن بنتي، وضعية صحي بل أنا بخير وراجعة لبيتي عقب أسبوع وما عندي رد لكلام وسائل الإعلام او خطاب فرد معتوه يحب تسخير ويستعطف الناس لمصلحته الشخصي المالية.. أيام وتعدي”….وقد تدخلت أجهزة الأمن الكندية بعد أن أبلغهم راندي فيما يتعلق اختفاء ابنته من خلال رهف.

وقد كانت رهف القنون، قد أعربت انفصالها عن أب بِنتها، لوفولو راندي، عبر حساباتها الشخصية على منصات السوشيال ميديا، وكتبت زمانها منشور رفضت فيه ما يتكرر قوله بشأن عوامل انفصالهما قائلة: "لمن يتساءلون عما ينتج ذلك.. أنا لم أعد في صلة.. وسيكون عام 2021 عامًا ممتازًا مليئًا بالأشياء الهائلة والسعادة والتوفيق لي، أنا مو بعلاقة في أعقاب حالا. وذلك قرارنا والأجود لي كوني تسرعت في عمر ضئيل بدخولي في الصلة بلا تأهب ولخبطة في ميولي. ما أسمح بأي شائعات ينهي عرَضها".

رهف القنون تثير الجدل وتظهر من جديد

يشار على أن رهف القنون هي بنت سعودية أثارت قضيتها رأي المجتمع في السعودية وخارِجها حتى الآن هُروبها من أهلها المقيمين بالكويت إلى تايلاند بدعوى التعنيف الأسري.

أثارت قضيّة رهف جدلًا ضخمًا في الأوساط العالمية نتيجة لـِ تشابك خيوط حكايتها. حيث تقولُ رهف القنون إنّها كانت في عطلة مع عائلتها بالكويت فقررت الفِرار إلى أستراليا على أملِ تقديم دعوة لجوء على يد استقلال طائرة من بانكوك بلّها تفاجأت وصُدمت نتيجة لـ مطاردتها من قِلكن دبلوماسي مواطن سعودي أصرّ على احتجاز جواز سفرها.

وتعد رهف القنون من أشهر النشطاء، ومستديمًا ما تثير الجدال في السعودية بالعديد من الصور والكلامات التي تقوم بنشرها بين الحين والأخر.

وتعتبر حياة رهف القنون مملوئة بالأحداث والأزمات وحتى السلوكيات المثيرة للخلاف التي تجعلها محط مراعاة المشجعين وتجعل اسمها يتقدم في ترتيب التريند، تمامًا مثلما وقع بعد أن أصدرت هذه الصورة الأخيرة، إذ اعتلى اسمها أكثر المفردات تبادلًا على محرك البحث الأشهر "غوغل" ولذا في السعودية وعدد من دول مجلس الخليج العربي.

رهف القنون تثير الجدل من جديد بصورة جريئة لها عبر منصات التواصل الإجتماعي

أثارت الناشطة السعودية ​رهف القنون​ الجدال بصورة حديثة لها على صفحتها على موقع الإتصال الإجتماعي إذ عرضت صورة من كندا تبدو فيها وهي ترتد المايوه، وأظهرت رهف مؤخرتها في وضعيتها في الصورة.

وأغلقت رهف ملمح التعليقات على الصورة، لكن المتابعين تبادل الصورة على منصات التواصل الإلكترونية واعتبرها الكثيرون جرأة تستحق فوق منها النقد.

وإنها ليست أول مرة التي تثير فيها رهف الجدال بملابسها فهي تقوم بهذا دائما على الرغم من أنها مدركة أن تلك الملابس تتعارض مع طقوس وتقاليد المجتمع السعودي.

وانتقد القلائل قيام رهف بذاك متجاهلةً موضوع بِنتها الرضيعة.