اسطورة كرة السلة الامريكية
اسطورة كرة السلة الامريكية

علنت شبكة نتفلكس عن عرض المسلسل الوثائقي الرقصة الأخيرة يوم20 إبريل الجاري الذي يوثق قصة أحد أساطير الرياضة في التسعينات.

 وهو نجم كرة السلة العالمي مايكل جوردن بواقع حلقتين كل أسبوع بالتوازي مع عرضه داخل الولايات المتحدة الأمريكية عبر شبكة ESPN.

من هو مايكل جوردن

مايكل جوردان نجم كرة سلة أمريكي ولد في 17 شباط 1963 في بروكلين نيويورك ترك جوردان الجامعة بعد سنته الأولى لينضم إلى الاتحاد الوطني للاعبي كرة السلة NBA بعد التحاقه بفريق Chicago Bulls ساعد الفريق ليصل للنهائيات حاز جوردان على جائزة مبتدئ العام  من الـ NBA نظراً لجهوده المبذولة سابقا ومع ثلاثة جوائز MVP أصبح جوردان اللاعب الأكثر تكريماً في الـ NBA.

في عام 1985 أنهى جوردان شهادة البكالوريوس في الجغرافيا واستمر بلعب كرة السلة باحتراف على الرغم من تشوه موسمه الثاني بسبب الاصابة جوردان كان يكسر أرقام قياسية على الملعب في عامي 1986 – 1987.

أصبح اول لاعب يسجل أكثر من 3000 نقطة في موسم واحد منذ عهد ويلت تشيمبرلين في الموسم التالي حاز جوردان على جائزة " اللاعب الأكثر قيمة " الأولى من الـ NBA، شرف اكتسبه لأربع مرات إضافية في الأعوام 1991،1992،1996،1998.

نبذة عن مسلسل الرقصة الاخيرة

المسلسل المكون من 10 حلقات يرصد منافسة مايكل جوردان وشيكاغو بولز على اللقب السادس من الدوري الأمريكي لكرة السلة للمحترفين NBA عام ١٩٩٨ عبر لقطات لم تعرض من قبل لموسم ١٩٩٧-١٩٩٨ حين كان الفريق يسعى لتحقيق لقبه السادس من NBA الشهيرة في ٨ سنوات.

تبدأ الأحداث في خريف عام ١٩٩٧، عندما وافق كل من مايكل جوردان، ورئيس النادي جيري رينسدورف، والمدير الفني فيل جاكسون على السماح لطاقم التصوير من شركة NBA Entertainment بمصاحبة الفريق طوال الموسم. وكانت النتيجة تسجيلاً مبهراً للاعب أسطوري والفريق، وهي تسجيلات يتم كشف النقاب عنها لأول مرة الآن بعد مضي أكثر من عشرين عاماً في مسلسل "الرقصة الأخيرة" الذي يخرجه جايسون هيهر.
 
كما يأخذ المسلسل المشاهدين في رحلة لاستعراض البطولات الخمس الأولى للفريق ويرصد بالتفاصيل التحديات والصراعات والانتصارات التي يحققها اللاعبون خارج الملعب والتي كانت جزءاً من الظاهرة التي حققها جوردان وفريق بولز والتي غيرت كل شيء بعد ذلك.

تصريحات مخرج المسلسل

وصرح المخرج جايسون هيهير:  مايكل جوردان وفريق بولز في التسعينيات لم يكونوا مجرد نجوم في عالم الرياضة، ولكنهم كانوا ظاهرةً عالمية، وقد كان صنع مسلسل "الرقصة الأخيرة" فرصة مذهلة لاستكشاف التأثير الهائل الذي يمكن أن يحققه رجل واحد بصحبة فريقه.

وطوال حوالي ٣ سنوات قمنا بالبحث عن كل تفصيلة يمكن من خلالها أن نقدم القصة الحقيقية والمتكاملة لرموز حددت ملامح فترة تاريخية بالكامل وأن نقدم هؤلاء الأبطال الرياضيين كبشر أتمنى أن يستمتع المشاهدون بالمسلسل تماماً كما استمتعنا بالفرصة الرائعة لإنتاجه.