حسين الجسمي
حسين الجسمي

حسين الجسمي ، في حدث الاغرب من نوعة وعلي منصة التواصل الاجتماعي حيث تحدث الكثيرون حول موضوع مهم الكثيرون أستاء من تصرف الفنان الجسمي واعتبرة أهانة للشعوب العربية بسبب لحن يقال أن النجم أهدي لفرقة اسرائيلية تسمي (النور) لحن من تأليفة يسمي (أحبك) بمناسبة تطبيع دولة الإمارات مع إسرائيل ورجوع العلاقات كما ينبغي ان يكون من اثار نوعا من الهياج علي منصات التواصل الاجتماعي.

حسين الجسمي فنان إمارتي محبوب لدي الشعوب العربية لصوتة العذب الجميل ولحسن اخلاقة وفنة وطريقة تعاملة مع الجمهور ويغني للوطن العربي جميعاً دون استثناء أحد.

الفنان حسين الجسمي من مواليد دولة الإمارات العربية المتحدة وتحديداً مدينة خور فكان ولد يوم 25 أغسطس عام 1979 بداء الغناء في عمر 17 عام في برنامج مواهب ومن هنا بداء مشواره الفني حيث طرح اول البوم له سنة 2002 وبعدها توالت الاعمال واصبح سوبر ستار حقق نجومية واسعة في الوطن العربي.

من هيً فرقة النور الاسرائيلية التي ربط اسمها بأسم حسين الجسمي

هي فرقة إسرائيلية يطلق علية اسم (النور) مؤسسة الفرقة يهودا كاماري عازف عود ومحب للموسيقة العربية وعندة شغف ولوعة بها وهو دكتور متخصص في الوقاية من امراض القلب والاوعية الدموية ومن هوايتة الموسيقي العربي القصه هنا مع حسين الجمسي حيث لحن فرقة النور الاسرائيلية لحن (أحبك) من قبل عامين قد لحنها الجسمي في عام 2018 وقام بتوزعها ومن ثم نشرها علي قناتة علي اليوتيوب لكن محبيبن الفنان كانو له بالمرصد حين نشرت الفرقة(النور) الفيديو علي منصة يوتيوب وتوتير المثار حولة الجدل بأن الفنان قام بأهداء اللحن لها.

وعبر حساب الفرقة علي توتير تحدث بكل شفافية ولم يعلمو ان يوجد أشخاص لهم بالمرصاد وذكرت فرقة النور الاسرائيلية "إن المعزوفة تكريم لاتفاقية التطبيع" التي وصفتها الفرقة بأنها "ملهمة للأمة"، وأن المقطع هذا هو "تكريم لدولة الإمارات" وهنا جاء القلق التي تعيشة مناصات التواصل الاجتماعي.

ومن هنا لم تكتفي الفرقة فقط بالتغريد وايضا غردت وزيرة الشباب والرياضة الاماراتية نورة بنت محمد الكعبي من خلال حسابها الشخصي علي موقع التواصل الاجتماعي توتير وقالت "فرقة النور الإسرائيلية، تقدم معزوفة جميلة من ألحان الفنان الإماراتي حسين الجسمي، بمناسبة معاهدة السلام"، مضيفةً بالعبرية: "سأحبك".

من هي وزيرة الشباب والرياضة الاماراتية


هي وزيرة الثقافة والتنمية المعروفة في دولة الإمارات مواليد 1979 وسيدة اعمال معروفة تعتلي منصب الرئيس التنفيذي لهيئة المنطقة الإعلامية في أبوظبي وتوفور وايضا تشغل منصب عضو في المجلس الوطني الاتحادي حصلت على درجة البكالوريوس في أنظمة إدارة المعلومات من جامعة الإمارات العربية المتحدة في 2011 واشتغلت عدة مناصب اخري.

من هنا لم يترك رواد التواصل الاجتماعي حسين الجسمي واطلقو هشتاغ اووسم#عار_عليك_يا_جاسمي واطلقو تغريدات ما انزل الله بها من سلطان في لهجة استغراب شديدة كيف لفنان مثل حسين الجسمي يتعاون مع فرقة النور الاسرائيلية.

وقال احدي المغرديين علي توتير يدعي راشد:حسين الجسمي وأوجه عربية كثيرة سقط القناع العربي المزيف عن وجوههم ! وفلسطين وقضية فلسطين باقية وتمتد فينا وبالأجيال الي جاي ولو مالت الدنيا كلها الأ احنا ما بنميل عن قضيتنا الي بتمدنا قوة وعزم وشرف عاشت فلسطين حرة عربية ????????♥️#عار_عليك_يا_جسمي.


ولكن محبي الفنان من المغردين ايضا لهم رأي اخر واعتبرو الفنان حسين الجسمي ليس له اي علاقة بما حدث ولكنة لعبة اسرائيلية تستهدف الفنان.

وذكر شخص اخر علي منصة توتير يدعي يزن: "الأغنية الأصلية تبعت حسين الجسمي اسمها "أحبك" وهي من تلحينه كمان، هم عملوا cover يعني رجعوا عزفوها وكتبوا إنها للحن منّه عشان يحفظوا حقوق الملكية وما يرفع قضية ضدهم مثلاً، يعني لو عملوا أغنية لفيروز لازم يكتبوا أنها تلحين الملحن إلي لحنها لفيروز قبل 50 سنة مثلاً، هو ما إله دخل".

ولم يزل حسين الجسمي ساكناً مكتوف الايدي ولكن بكل هدوء كان ردة علي من أسأو الية بتغريدة ذكر فيها: "فانية .. فكُن لطيفاً".

ومن جهه اخري نند ناشطون فلسطينيون علي هذا العمل الذي صدر من النجم الاماراتي"الذي صور على أنقاض القرى الفلسطينية التي مسحت عن وجه الأرض" هكذا وصفو المشهد المؤلم.

وذكر مغرد اخري أركان: "ذنب الكلب ما بيعتدل، جماعة ظلمتوا الجسمي بالتنمر عليه وينهم؟ حسين الجسمي‬، يشارك في تلحين أغنية إسرائيلية جديدة تبدأ برسالة شكر للإمارات من الرئيس الإسرائيلي وصورت في "‫تل أبيب‬" على أنقاض قرانا الفلسطينية التي مسحت عن وجه الأرض".

وكل ما يحدث هذا بسبب تطبيع دولة الإمارات مع إسرائيل اتفاقية سلام في البيت الابيض وكان شاهد علي ذلك الرئيس الامريكي دونالد ترامب .

ووقعت الإمارات العربية المتحدة والبحرين اتفاقا للتطبيع مع إسرائيل، وذلك في البيت الأبيض برعاية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وقد وصف التطبيع هذابأنة "يوم غير عادي للعالم، سيضع التاريخ في مسار جديد"، وأشاد بما سماه "فجر شرق أوسط جديد".

مواضيع قد تهمك :

كلمات اغنية جبار حسين الجسمي