إيناس الدغيدي تحكي قصة فيلمها الجديد الخادش للحياء وتصريح مستفز

المخرجة السينمائية ومقدمة الربامح المصرية ، إيناس الدغيدي تحكي قصة فيلمها الجديد الخادش للحياء ، وتصريح مستفز عن قصة الفيلم والذي يدور احداثة عن مسألة شائكة وغريبة علي المجتمعات العربية ، الا وهي زنا المحارم .

علي احدي القنوات الفضائية أثارت المخرجة إيناس الدغيدي ، ضجة كبيرة حول التصريحات التي قد أدلت بها خلال الساعات الأخيرة ، وذلك بشأن علاقتها بالفنان المصري الراحل محمود عبد العزيز ، وايضا عن إعلان تفاصيل وقصة فيلمها الجديد.

وومن خلال القاء فقد قالت إيناس الدغيدي ، في تصريحات تليفزيونية أنها لم تتلق أي عروض زواج من جانب الفنانين علي مدي تاريخي معهم ، وما تم تداوله على مواقع التواصب وشبكات الانترنت شائعات ، وليس لها أي أساس من الصحة ، مشيرة إلى أن طلب الفنان محمود عبد العزيز، الزواج مني كان مجرد هزار ، وهذا الحديث كان أثناء تصوير فيلم “عفوًا أيها القانون” الذي عرض سنة 1985.

وقد تطرق الحديث الي فيلمها الجديد الذي اثار ضجة قبل عرضة في دور السينما ، فقد قالت المخرجة المثيرة للجدل إيناس الدغيدي، أن فيلمها الجديد يحمل اسم “الصمت”، وتدور أحداثه حول علاقة زنا محارم بين أب وابنته وهذه النوعية من الافلام لم تأخذ حقها كما ينبغي ، لانها تعالج مشكلة كبيرة في مجتمعاتنا .

وفي سياق متصل فقد أضافت إيناس الدغيدي ، أن أحداث ثورة يناير لها اصل ومرتبطة بالفيلم إلى حد كبير ، حيث أن نظام مبارك البائد هتك عرضنا وظلمنا كثيرا ، وهو نفس ما تتعرض له بطلة الفيلم التي يتم هتك عرضها من أقرب الناس إليها علي حسب القصة .

هذا ومن الجدير بالذكر أن آخر أعمال المخرجة إيناس الدغيدي، فيلم “مجنون أميرة” الذي عرض عام 2009، وتدور أحداثه حول شاب مصري فقير مجنون بالأميرة ديانا.

إلى أن تظهر أمامه مصادفة فتاة دانماركية تشبهها فيصاب بالجنون أكثر ويبدأ ملاحقتها ، مجنون أميرة ، وهذا العمل السينمائي من بطولة: نورا رحال، والفنان حازم سمير، ومصطفى هريدي، والفنانة شمس، والفنان هشام عبد الله، والفنانة هياتم ، هذا وعن قصة: أشرف شتيوي، وسيناريو وحوار المبدع مصطفى محرم، وإخراج إيناس الدغيدي .