التخطي إلى المحتوى
وزارة التعليم السعودي تعلن تحول التعليم لنظام الفصول الثلاثة وإدخال مواد دراسية جديدة
وزير التعليم السعودي لدى تحدثه في المؤتمر الصحافي الذي عقد في الرياض أمس ( تصوير - صحيفة النصر )

وزارة التعليم السعودي أعلنت صباح اليوم عن تحول التعليم لنظام الفصول الثلاثة وإدخال مواد دراسية جديدة في تبدل وصف بـ«التاريخي»، أفصحت السعودية يوم البارحة عن تحويل جذري في نهج التعليم العام، عبر تحويله من منظومة الفصلين، إلى 3 فصول دراسية، تتخللها إجازات قصيرة، ولذا لموائمة أجدر الأعمال الدولية.

وزارة التعليم السعودي لتغيير تعليمي «جذري» يواكب ممارسات عالمية

وعلل الدكتور حمد آل الشيخ وزير التعليم السعودي أن ذلك التحول يحتوى و يشتمل على ايضاًًً تطويراً للمناهج الدراسية والخطط والمقاصد التعليمية، وإدخال مواد دراسية عصرية تدرس لأول مرة بما يتماشى مع مستهدفات « رؤية المملكة 2030».

وقال الوزير أثناء محفل صحافي قام بعقده البارحة بمكان الوزارة بالعاصمة السعودية، عن فجوة بين أعوام السلم التعليمي وسنين التعليم بالمدرسة الفعلية تبلغ إلى 4 أعوام، مثلما أن نتائج المملكة في الامتحانات العالمية حالاً أدنى من المتدني، لافتاً إلى أنه غير ممكن معالجة هذه التحديات بأدوات لم يحتسب لها نفوذ.

وأكمل: «على نطاق عامين من الجهد المتكرر بوزارة التعليم، وإنشاءً على أبحاث متأنية نهضت بها فرق أخصائية؛ تم التمكن من الوصول إلى نتيجة رئيسة أن نمط التعليم الحاضر يفتقر إلى تحديث حقيقي وعميق، والمقارنات مع الدول المتطورة تعليمياً توميء إلى وجود فجوة بين النسق التعليمي في المملكة وهذه الدول في عدد الأيام الفعلية للدراسة».

وتحدث وزير التعليم إن التنقيح الدراسي سوف يكون بنظام 3 فصول بديلا عن فصلين دراسيين، إلى أن يتألف كل فصل دراسي من 13 أسبوعاً، موضحاً أن التغيير الدراسي الجديد يشتمل 12 عطلة خلال الموسم الدراسي، وفي مختلف فصل دراسي ثمة إجازات خاتمة أسبوع مطولة، ايضاً عطلة بين كل فصل وآخر.

وتابع: «سوف يتم من الموسم الدراسي القادم؛ تأدية تدابير دراسية مجددة تتسق مع مطالب مدة تحديث المناهج، وإدخال مناهج قريبة العهد، عن طريق إعزاز جدارة الأوزان النسبية، وتضمين مواد قريبة العهد، وتحديث المناهج وتقديم شرح وتعليم مواد أخرى؛ إنشاءً على مطلب كل فترة وفصل دراسي».

واطلعت «شمال أفريقيا والخليج» على نماذج لمواد دراسية حديثة سوف يتم تدريسها بدايةً من العام الآتي، منها الخبرات المهارية الرقمية، واللغة البريطانية للصفوف الأولية، والبحوث الاجتماعية، والدفاع عن النفس، والتفكير الناقد.

ونعت وتصوير وزير التعليم السعودي عملية التحديث بأنها «أساسية» لمتابعة مستهدفات مشاهدة المملكة العربية السعودية 2030، للوصول للتنافسية الدولية في متباين الساحات، وموائمة أجدر الأفعال.

أصدر وزارة التعليم السعودي صباح اليوم قرارات هامة جديدة تخص الطلاب والطالبات في جميع المراحل في السعودية حيثُ وواصل: «تلك السفرية هي الجولة الاولى من عملية التعديل وهي عملية أساسية (...) لأجل أن نصل إلى مدة التنافس الدولية مع أقراننا ووفقاً لما يتطلبه ويطمح إليه ولاة الشأن وللمكانة اللائقة بالمملكة العربية السعودية وأبنائها».

وأشاد الوزير بما حققته «مدرستي» طوال الموسم الدراسي 2021 من إنجازات وأرقام مكّنتها لتصبح من بين دراسة هيئة اليونيسكو كأفضل 4 نماذج دولية في التعليم عن بُعد بشراكة الجميع، ملفتا النظر إلى أن وزارة التعليم قدمت نموذجاً فريداً من الشراكة مع المجتمع،
والتكامل مع مؤسساته، وتقييم المسؤولية الوطنية، والعمل برؤية تخطيطية تلبي احتياجات المستقبل على الرغم من أحوال الآفة.

ودعا آل الشيخ جميع منسوبي وزارة التعليم إلى سرعة الاستحواذ على لقاح فيروس كوفيد 19 قبل الأكبر من آب (أغسطس) 2021، حرصاً على سلامتهم وسلامة الجميع، وسلامة مناخ الجهد من الأخطار، وايضا ضمان انتظام الحضور الفصلي للعملية التعليمية للموسم الدراسي القادم.