التخطي إلى المحتوى
وزير التعليم الجديد يطلق تصريحات هامة لجميع الطلاب والطالبات في السعودية
وزير التعليم المكلف د.سعد بن سعود آل فهيد

أطلق وزير التعليم السعودي الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ القائم بأعمالة الأن نائب وزير التربية والتعليم الدكتور سعد بن سعود الفهد بالنيابة عنة تصريحات هامة من خلال مؤتمر صحفي لجميع الطلاب والطالبات في السعودية في جميع المراحل التعليمية.

رعى نيابة عن وزير التعليم السعودي الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ القائم بأعمال نائب وزير التربية والتعليم الدكتور سعد بن سعود الفهد احتفال وزارة التربية والتعليم باليوم العالمي للغة العربية. تحت شعار (اللغة العربية والتواصل الحضاري) ، موقوتة لحدث دولي.

وزير التعليم الجديد يرعى الاحتفال بــ اليوم العالمي للغة العربية

وأكد نائب وزير التعليم السعودي أن المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد تولي اهتماما كبيرا باللغة العربية واهتمامها بها ، باعتبار أن المملكة مهد الإسلام و العروبة قلب العالمين الإسلامي والعربي والقبلة لأكثر من مليار مسلم ، مما يشير إلى أن اللغة العربية عنصر مهم من مكونات الهوية الوطنية ، مما يبرز الجهود المستمرة التي تبذلها وزارة التربية والتعليم لدمجها في المناهج الدراسية. وتعزيزها في المناهج.

وقال الدكتور الفهد: "واجبنا تجاه اللغة العربية يجب أن يكون كبيرا من أجل تحقيق الأهداف الوطنية والتاريخية ، وتم تحديث طرق التدريس لتشجيع ممارسة استخدام اللغة العربية في القراءة والكتابة ، وكذلك في الإنتاج. من القصص والدراما. بطريقة مصقولة ، ويتم تشجيع هذه القراءة الأدبية المثرية وتصبح جزءًا لا يتجزأ من الصميم. العمل المدرسي من ركائز المناهج ونركز بشكل كبير على تطوير هذا النشاط على مستوى الأسرة والمدرسة والمؤسسات ، بالإضافة إلى التركيز على مسابقات المسرح والأدب والتلاوة ، وإحياء حب الأدب العربي بقصصه. والروايات والشعر والنثر ، بالإضافة إلى الاهتمام بتدريب المعلمين في جميع التخصصات على لغتهم العربية ، ليكونوا مصدر ثروة لغوية. إنه يطور ويحسن لغة الأطفال ".

وأكد في ختام كلمته الالتزام بتحقيق الأهداف والجهود والمبادرات التي تسعى الوزارة إلى تنفيذها. التأكيد على قوة اللغة العربية لدى الطلاب والطالبات من خلال وسائل الإدخال والعرض والمعالجة الحديثة والمعاصرة.

واستعرض د.سعد القحطاني نيابة عن سعادة الأمين العام للمجمع أ.د.عبدالله الوشمي جهود المملكة في خدمة اللغة العربية من خلال إنشاء كليات وأقسام علمية متخصصة في الجامعات السعودية تُعنى بتعليم اللغة العربية وآدابها، وإنشاء معاهد لتعليم اللغة لغير الناطقين بها داخل المملكة وخارجها، إلى جانب إنشاء كراسي علمية تُعنى باللغة العربية في بعض الجامعات السعودية، وإنشاء مركز الملك عبدالله بن عبد العزيز للتخطيط والسياسات، إضافة إلى دعم المنظمات العربية والإسلامية الدولية التي تهتم بنشر اللغة العربية في مختلف أنحاء العالم، وعقد الندوات العلمية والمؤتمرات المتخصصة لمعالجة قضايا نشر اللغة العربية، ودعم أعمال الترجمة إلى العربية.

وتضمّن الحفل عرضاً مرئياً يبرز مجهودات الوزارة في تطوير مناهج اللغة العربية، ومسرحية تعبيرية قدمتها مجموعة من الطلاب والطالبات، كما شهد الحفل تكريم الإدارة العامة لتعليم الرياض وتعليم المدينة المنورة؛ لجهودهما في خدمة اللغة العربية، إلى جانب تكريم الشاعرة منى بنت عائض البدراني، ومخرج المسرحية علي بن يزيد الخضيري، والراعي شركة تطوير للخدمات التطويرية.

إقرأ أيضاً :