التخطي إلى المحتوى
وزارة التعليم السعودي تُعلن جدول الحصص اليومية للأسبوع الحادي عشر للابتدائية والمتوسطة والثانوية
وزارة التعليم السعودي

وزارة التعليم السعودي أتخذت نهجاً جديداً من أجل أكمال المسيرة التعليمية في ظل تفشي وباء فيروس كورونا والذي ضرب القطاع التعليمي وجميع القطاعات في العالم أجمع ، ففي تلك سنوات الوباء والمستمر حتي تلك اللحظة لجأت جميع المنظمات التعليمية في جميع دول العالم للتعليم عن بعد أي من خلال المنصات التعليمية عبر التلفاز أو الأنترنت خوفاً علي حياة الطلاب من ذلك الوباء اللعين .

وزارة التعليم السعودي المسئول الرسمي والأول عن التعليم في السعودية أعلنت منذُ قليل عن جدول الحصص اليومية لجميع وَكافة دروس جميع المراحل «الابتدائية والمتوسطة والثانوية» من الأسبوع الحادي عشر للفصل الدراسي الأول، من خلال قنوات عين على تردد «عربسات» 12437، في بث مباشر من السابعة صباحًا، ويُعاد طوال اليوم، أو عبر رابط القناة على اليوتيوب.

وفي سياق متصل فقد هيأت وزارة التعليم السعودي نحو ثلاثة وعشرون قناة تعليمية عبر شاشات التلفاز او الأنترنت «عين الفضائية» في خطوة تعليمية جديدة من اجل بث الدروس وفق جدول دراسي، من بينها ثلاث قنوات للتربية الخاصة، وأرشفتها من خلال موقع منصات الفيديوهات «يوتيوب» من اجل الرجوع لها في أي لحظة ؛ حيث يمكن لجميع الطلاب والطالبات الذي لا يتوافر لديه جهاز ذكي أو خدمة إنترنت أن يتلقي دروسه التلعيمة من خلال قنوات عين على التردد (عربسات: 12437/ عمودي 27500).

تعميم من وزارة التعليم السعودي بخصوص سجل الأسرة

كشفت مصادر «صحيفة النصر » عن أن وزارة التعليم السعودي ايضاً أصدرت تعميمًا جديداً وهاماً للغاية إلى كافة الإدارات التعليمية في جميع المراكز والمحافظات ومكاتب التعليم وجميع المدارس ومعاهد وبرامج التربية الخاصة ورياض الأطفال في المملكة العربية السعودية بخصوص اعتماد سجل الأسرة الذي تحمله الأم كوثيقه إثبات للمضافين به.

وأوضحت مصادر «صحيفة النصر» في المملكة العربية السعودية أن عددًا من المواطنات اشتكين من قيام بعض الجهات في الحكومة السعودية برفض اعتماد سجل الأسرة الذي تحمله الأم كوثيقة إثبات لجميع المضافين به ومطالبتها بتقديم سجل الأسرة الذي يحمله الزوج من الج إثبات هويات المضافين.

وأشارت تلك المصادر في حوار مع مراسل صحيفة النصر في المملكة العربية السعودية إلى أن تصرف الجهات من الحكومة السعودية يعد مخالفة للمادة (161) من اللائحة التنفيذية لنظام الأحوال المدنية التي تنص على (سجل الأسرة وثيقة إثبات لأفراد الأسرة المضافين به)، مؤكدة أن سجل الأسرة الذي تحمله الأم يعد إثبات هوية للمضافين به وفق ما نصت عليه اللائحة التنفيذية لنظام الأحوال المدنية.