«هيئة الأوقاف» تصدر منع موائد الرحمن و سنه الاعتكاف في رمضان بسبب « فيروس كورونا»
«هيئة الأوقاف» تصدر منع موائد الرحمن و سنه الاعتكاف في رمضان بسبب « فيروس كورونا»

فيروس كورونا يتحكم فى سير الاوضاع و الامور فى شهر رمضان للسنه التالية على التوالى و يحدد مصير فتح و اغلاق المساجد فى تلك المواعيد و المناطق .

 

يجيء شهر رمضان المبارك لثاني مرة على التكرار في وجود أزمة Covid 19 الدولية، الأمر الذي يستدعي اتخاذ ممارسات استثنائية.

وصرح الطبيب نوح العيسوى وكيل وزاة الوقف الإسلامي لشئون المساجد، إنه تم حظر موائد الرحمن بشهر رمضان، أو الاعتكاف في نطاق المساجد، مشددًا أن الوزارة ستصدر أمر تنظيمي بإقفال أي مسجد لم يتعهد بالممارسات الاحترزاية طوال شهر رمضان.

ووضح أن وزاة الوقف الإسلامي قد عزمت رجوع دعاء التراويح في المساجد التي تتم إقامة بها دعاء يوم الجمعة ليس إلا، التزامًا بالتدابير الاحترازية بالتكيف مع وارة الصحة، ووجه وكيل وزارة الأوقف المصلين بالالتزام بارتداء الكمامة الطبية والتباعد الاجتماعي، مثلما ستعمل الوزارة على تنقية المساجد على نحو مستديم.

وأزاد الطبيب نوح عيسوى، أن المسافة المسموح بها في تضرع يوم الجمعة، هي نفس المسافة المسموح بها في تضرع التراويح، مضمونًا أن الجميع يقوم بالمراهنة على دراية المدني المصري في الالتزام بكافة الأفعال الاحترازية، مشيرًا على أن من يصاب بفيروس كوفيد 19 لا يمكن له أن يذهب للمسجد وإذا ذهب فيكون آثمًا، فلابد للجريح ألا يؤدي دعاء التراويح في المسجد.

وأضاف وكيل وزاة الوقف الإسلامي لشئون المساجد، أن وزاة الوقف الإسلامي أصدرت قرار معيشة تضرع التراويح فى شهر رمضان المبارك بالمساجد التي تتم إقامة بها تضرع يوم الجمعة لاغير، وسط أعمال احترازية مشددة، وتكثيف ممارسات النظافة والتعقيم بالمساجد، وتوجيه المصلين بوجوب اتباع الأعمال الاحترازية والوقائية، مثلما قد عزمت عدم السماح بإقامة أي موائد إفطار، أو الاعتكاف، أو فتح المقابر، مع استمرار قفل دورات المياه، وغلق دور المناسبات، والالتزام بكل الضوابط والممارسات الاحترازية وعناية مسافات التباعد.