اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي في الكويت بحادث قتل مفزع داخل غرفة العناية المركزة في احدي مستشفيات العاصمة.

ونقل الخبر بعض  الصحف الكويتية عن مصادر أمنية قولها إن "الجريمة وقعت في قسم العناية المركزة بمستشفى مبارك الكبير بالكويت،والضحية هي  فتاة في العقد الثالث من عمرها".

ووفقا للعديد من المصادر فإن الضحية كانت ترقد في قسم العناية المركزة بالمستشفى بعد أن أطلق عليها شقيقها النار قبل أيام ، في منطقة سلوى، قبل أن تلقى حتفها رميا بالرصاص لاحقا.

أعلنت الصحف الكويتية أن القاتل  أصبح بعهدة رجال الأمن بعد أن سلم نفسه، كما أمرت الجهات الرسمية بفتح تحقيق داخل المستشفى للكشف عن كيفية اقتحام الجاني وهو مسلح إلى غرفة العناية المركزة، دون  وجود حراسة على الضحية 
كما استنكرت الجمعية الطبية الكويتية ما حدث في مستشفى مبارك، وطالبت بتكثيف التواجد الأمني في جميع المؤسسات الصحية.