الميزة الخفيه
الميزة الخفيه

الهاتف الذكى  آيفون 12 يتمتع بصفات جبارة ، الذي كشفت عنه شركة أبل مؤخرا، بميزة “غامضة” لم تعلق عليها الشركة خلال إطلاقها للهاتف الجديد، ولم تخبر عنها عبر موقعها الإلكتروني للشركة .

و فى  سياق مستمر يتوالى الحديث  هنا عن دائرة دعم للشحن اللاسلكي العكسي، وقد تم الاعلان عنها في الوثائق التي قدمتها شركة أبل إلى لجنة الاتصالات الفيدرالية قبل  طرحه بالاسواق.

و اشارت شركة أبل في وثائقها أن دائرة الشحن اللاسلكي العكسي لها الامكانية على شحن ملحق آخر لاسلكيا، بطاقة 360 كيلو هرتز، لكن الشركة لم تفصح ما هو هذا الملحق من جانبها .

و يتحدث خبراء التكنولوجيا موضحين إن الملحق الوحيد حاليًا الذي يمكن شحنه بواسطة أجهزة آيفون هو ملحق خارجي محتمل ستعلن عنه الشركة في القريب العاجل .

وبينما يواصل خبراء التكنولوجيا تفسيرهم  لشركة أبل أنه ليس من الضروري أن تكشف شركة آبل عن “ملحق أبل المحتمل” الذي قد يدعم الميزة في المستقبل، فإن صياغة تلك الفقرة في الوثائق تبين أن أبل لديها جهاز واحد فقط توجد به هذه الميزة النوعية .

ولا يوجد حتى الآن ملحق جيد لجهاز آيفون مثل جهاز “إير بودس”. وتساهم أبل بالعمل لإطلاق أجهزة على أجهزة إير بودس 3 و إير بودس برو 2 العام القادم .

و فى الساق ذاته على افتراض أن هذه المنتجات تغطى احتياجات الشحن اللاسلكي العكسي، فإن من المحتمل أن تعلن شركة أبل عن دعم الشحن اللاسلكي العكسي لجهاز آيفون بمجرد أن تصبح أجهزة إير بودس مستعدة تماما و جاهزة للعمل .

وأصبح الشحن اللاسلكي العكسي موجودا منذ عامين عندما كشفت شركة هواوي عن سلسلة هواتفها الذكية . ويمكن استخدام الهاتف كشاحن بطارية لاسلكي للأجهزة الأخرى، بما في ذلك جرابات الهواتف الذكية وسماعات الأذن اللاسلكية التي تدعم الشحن اللاسلكي العكسى .

ثم أكدت شركة سامسونغ على  أجهزتها التقنية نفسها، و تلتها شركات اخرى . وتعد جوجل من أحدث شركة تدخل هذا السياق إذ أطلقت هاتفا يمكن استخدامه كبنك طاقة لاسلكي .