فى تصريح  اليوم الاثنين الموافق 16 من نوفمبر 2020 الصادر من  خبير تركي فى الزلازل و صرح بكلام خطير . ...

و نوه عن تحذير شديد و خطير ، من زلزال جديد سيضرب مدينة إسطنبول بالدمار الموجع ،و ذلك إثر وقوع  زلزال إزمير السابق  الذي شهدته البلاد يوم الجمعة السابقة ، بمقياس 6.9 درجات بمقياس ريختر. 

و تابع خبير الزلازل التركي البروفيسور ناجي جورور حديثه ، إن «زلزال إزمير»، الذي قام بضرب غرب تركيا، ليس هو الزلزال الوحيد المتوقَّع لمدينة إسطنبول، بل من الجائز  و من الاكيد سيحدث المزيد من «تحركات القشرة الأرضية»، و خصوصا في نطاق  نقطة تقاطع التصدعات أسفل مدينة إزمير، وأن زلازل أشدّ قد تحدث فى الفترة القادمة ، حسب ما أعلنته صحيفة زمان التركية. 

وحول تلك التخوفات فقد استمر فى حديثه و استكمل الخبير التركي، إن زلزال إزمير ليس هو الزلزال الذى لم يكن متوقعا حدوثه فى تركيا، وقد عمل على  تهدئة خط التصدعات، لكنه قد يكون متعللا في تغييرات بمجالات الضغط على خطوط التصدعات الأخرى في المنطقة نفسها ، مشددا بأهمية الاستعداد لاحتمال حدوث زلزال مشابه خلال الفترة المقبلة، منوها على  أن تبعات الزلزال لا يمكن توقّع  قوتها و مدتها أو موعد انتهائها أو المخاطر التى ستنتج عنه . 

و أشار البروفيسور مهندس محمد فاتح ألتان، مدير مركز تدريب وأبحاث الكوارث في جامعة آيدن بإسطنبول، في تصريحات سالفه ، إن زلزال إسطنبول المحتمل قد يقتل نحو مائتى ألف نسمة ، وأن عدد المتضررين بالزلزال قد يتجاوز 25 مليون إنسان، منوها إلى أن الزلزال من المتوقع أن يكون بقوة 7.5 ريختر وفق المقاييس و التوقعات.