حمد ال الشيخ وزير التعليم: عمليات قياس وتقويم الطلبة تتواصل لرفع نواتج التعلّم بالمملكة
حمد ال الشيخ وزير التعليم: عمليات قياس وتقويم الطلبة تتواصل لرفع نواتج التعلّم بالمملكة

وزير التعليم السعودى حمد بن محمد بن ال الشيخ يصدر فى المؤتمر و اللقاء اليوم من خلال الاتصال المرئى أحدث البيانات الهامة التى تخص كل الطلبة و الطالبات بمدارس المملكة .

 

صراحة – الرياض: أقام  معالي وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ اليوم, مؤتمرً -عن بُعد- مع مديري التعليم بمناطق ومحافظات المملكة؛ لنقاش احتياجات عملية التدريس والتعليم  خلال الفترة القادمة.

وأشار معاليه في مستهل اللقاء بدقة ومراعاة ملك السعودية وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله-بالتعليم ومنسوبيه، مشيرا إلى أن الأمر الكريم بطرح امتحانات الترم الثاني سوف يكون له أثر جيد ومحفز على نتائج الطلاب والطالبات ومستوى أدائهم، بدون أن يكون ثمة مدة تعطل للدراسة في شهر رمضان وبالتالي الرجوع للاختبارات عقب عطلة العيد الصغير المبارك.

وتحدث وزير التعليم السعودى : “إن إجراءات قياس وتعديل الطلاب والطالبات متواصلة أثناء الفترة الباقية من الموسم الدراسي الحاضر لترقية نواتج التعلّم، والاستعداد الباكر للاختبارات، مؤكداً لزوم إتمام المقررات التعليمية وإيلاء الاهتمام على الخبرات المهارية القرائية والنصية للتلاميذ والتلميذات، ملفتا النظر إلى لزوم النفع من فحص نتائج الامتحانات المحاكية للاختبارات العالمية في ترقية نواتج التعلّم.


 
ونوه وزير  التعليم  حتّى الوزارة تطمح إلى مبالغة إحالة المدارسة والتعليم في رياض الأطفال للمعلمات بقدر خمسين% طوال الموسم الدراسي الآتي؛ما يفتقر سرعة تصرف مسح للمدارس التي من الممكن أن تضيف فصولاً قريبة العهد للطفولة المبكرة، مؤكداً على وجوب تكامل المجهود في نطاق الإدارات التعليمية لحوكمة إجراءاتها، وتعزيز الجوانب الشرعية في ممارساتها في تأدية الأنظمة، داعياً مديري التعليم إلى الإسراع في معالجة وحط قليل من المدارس ذات الغزارة الطلابية العالية وتقليل الأعداد ضِمن الفصول الدراسية إلى الأعداد المقبولة بحسب جميع السبل التي تحقق ذاك.

ونوه وزير التعليم إلى لزوم الجهد بحسب النُّظُم التنظيمية والدليل التشغيلي لوحدات زيادة الوعي الفكرية التي أعرب عنها حديثاً في إدارات التعليم، مشدداً على دور تلك الوحدات في تدعيم الإخلاص للدين ثم لولاة الموضوع، والانتماء للوطن، والافتخار بقيادته، وتاريخه، وحضارته، ومنجزاته.


 
و كان المؤتمر قد استعرض وافرة تقارير من قيادات الوزارة بشأن الامتحانات المحاكية، والاستعداد للموسم الدراسي القادم، ومسابقة مدرستي تبرمج، وتجزئة جوائز مباراة مدرستي الرقمية قبل آخر السنة الدراسي، بقرب وحدات الإدراك الفكري في التعليم العام، وتمرين المدرسين بواسطة برامج المعهد الوطني للتطوير المهني التعليمي.

حضر الاجتماع معالي معاون وزير التعليم الدكتور سعد آل فهيد، وبعض من المسؤولين في الوزارة، ومديري التعليم.