التعليم يصدر بيان هام الى كل أطراف التعليم ( طالب - ولى أمر - مدرسة )
التعليم يصدر بيان هام الى كل أطراف التعليم ( طالب - ولى أمر - مدرسة )

اعلن اليوم معالى وزير التربية و التعليم بالمملكة العربية السعودية  د / حمد ال الشيخ  فى بيان من خلال حسابه الرسمى على موقع التواصل تويتر  موضحا فيه .

 

فى سياق الخبر المبشر من خلال الاحصائيات و الارقام اعرب  معالي وزير التعليم السعودى  د./حمد بن محمد آل الشيخ  من خلال  معالي نائب وزير التعليم د/ عبد الرحمن بن محمد العاصمي حديث الوزارة خلال ندوةٍ إقليمية عقدت  .

كانت تحت عنوان  : “حوار السياسات الجديدة حول سياسات المعلمين في الدول العربية: الواقع والتطلعات”، و المقامة افتراضياً في إمارة الشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة بمدينة الشارقة  ، تحت نظر صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الاماراتيه.

وبالنظر للمشهد حيث  استفاض معالي نائب وزير التعليم د.عبد الرحمن بن محمد العاصمي  قائلا : “إنّ التحديات التي تواجه المجتمع الدولى الآن ، و خصوصا المتعلقة بالتنمية الـمستدامة،لكل دولة فى التعليم لديها .

و التى  لا تمثّل تحديات وطنية فقط و لكن  تحديات إقليمية وعالمية و  تحديات للطبيعة و للكوارث  ، 
 حيث تضع التعليم في كلّ مكان بالعالم أجمع قبل  مسؤوليات لابد من العمل على التجديد في غاياته  و خصائصة  و انواعه واساليبه، لتدشين مدرسين لديهم المهارات والقدرات الضرورية لمواجهة هذه الظروف الصعبه  .

  منوها على إقرار وزراء التعليم العرب في شهر سبتمبر الماضى  لوثيقة تطوير التعليم في الدول العربية ، والتي اتفقت كل اطرافها على اقرار وفرة الجهد و الوقت و الامكانيات  لتعزيز التضامن العربي في مجال إصلاح وتطوير التعليم بعالمنا العربى و تنمية أوطاننا ”.

وسياق مستمر حيث  استطرق معالي نائب وزير التعليم د/عبد الرحمن بن محمد العاصمي  لتحديد سياسات المعلمين بالمملكة ، ودورها المحورى النهوض بالعملية التعليمية بالسعودية .

 بالنظر عن قرب للمشهدحيث  انتهى د. العاصمي  من كلمته موضحا اعتزاز المملكة بالشراكة والمشاركة في هذا الحوار الريادي الهادف إلى دعم المعلمين داخل المملكة ، وتوفير كل السبل الممكنة لتعزيز مكانة مهنة التعليم وزيادة جاذبيتها الى كل الاطراف بالعملية التعليمية، من خلال تطوير السياسات المتعلّقة بتوفير بيئات تعليمية ملهمة للمعلمين وفقاً  لرؤية وزارة التعليم بالمملكة  التى تتفق مع رؤية 2030 .