يعد البروتين جزء أساسي وهام في النظام الغذائي الصحي، فهو يساعد على بناء وتقويم العضلات والأعضاء والعظام، وقد ثبت علميا أن النظام الغذائي عال البروتين مفيد في تقليل الدهون وفقدان الوزن والاحساس بالشبع أو الشعور بالامتلاء والاحتفاظ بالعضلات، وبالرغم من ذلك فقد ارتبطت الأنظمة الغذائية الغنية بالبروتين بعدة مخاطر.

علي حسب ما جاء في  موقع healthline فإن أضرار الافراط فى تناول البروتين هى:

زيادة الوزن :

تروج بعض الأنظمة الغذائية عالية البروتين لخسارة الوزن ، ولكن هذا النوع من الخسارة  قد يكون  علي المدي القصير فقط، عادة ما يتم تخزين البروتين الزائد المستهلك على شكل دهون ، بينما يتم إفراز الفائض من الأحماض الأمينية  يمكن أن يؤدي ذلك إلى زيادة الوزن بمرور الوقت ، خاصةً إذا كنت تستهلك الكثير من السعرات الحرارية أثناء  تناولك البروتين.

رائحة الفم الكريهة :

تناول كميات كبيرة من البروتين قد ينتج عنه رائحة فم كريهة ، خاصة إذا كنت تقيد تناول الكربوهيدرات،  أفاد 40 % من المشاركين برائحة الفم الكريهة. قد يكون هذا جزئيًا لأن جسمك يدخل في حالة استقلابية تسمى الكيتوزية ، والتي تنتج مواد كيميائية تنبعث منها رائحة فاكهية كريهة.

الإمساك :

كثرة تناول البروتين تؤثر على صحة الجهاز الهضمى وتسبب الإمساك أو الاسهال، فقد يؤدي تناول الكثير من منتجات الألبان أو الأطعمة المصنعة ، إلى جانب نقص الألياف ، إلى حدوث ذلك.

الجفاف :

يقوم الجسم بطرد النيتروجين الزائد عن طريق السوائل والماء، وقد يسبب ذلك الإصابة  بالجفاف على الرغم من أنك قد لا تشعر بالعطش أكثر من المعتاد، وكشفت  دراسة صغيرة أجريت عام 2002 شملت رياضيين أنه مع زيادة تناول البروتين ، انخفضت مستويات الماء. ومع ذلك ، خلصت دراسة أجريت في  عام 2006 إلى أن تناول المزيد من البروتين له تأثير طفيف على الترطيب.

تلف الكلي :

قد يتسبب الافراط فى تناول البروتين فى تلف الكلى لمن يعانون من مشاكل بالكلى، وهذا بسبب النيتروجين الزائد الموجود بالأحماض الأمينية التي تكون البروتينات، ويستزجب هذا أن تعمل الكلى التالفة بجهد أكبر للتخلص من النيتروجين الزائد وفضلات التمثيل الغذائي للبروتين.

العرضة  الإصابة بالسرطان: 

بعض الأنظمة الغذائية  ترتبط بزيادة مخاطر الإصابة بمشكلات صحية خطيرة ،منها  سرطان "القولون ، الثدي ، و البروستاتا"

امراض القلب :

قد يؤدي تناول الكثير من اللحوم الحمراء ومنتجات الألبان كاملة الدسم  إلى الإصابة بأمراض القلب، قد يكون ذلك مرتبطًا بتناول كميات أكبر من الدهون المشبعة والكوليسترول.