التخطي إلى المحتوى
رغم الخلافات و الانقسامات ... مجموعة "أوبك بلس" تجتمع لتحديد حصص إنتاجها من النفط بعد التشاور
مجموعة

رغم تصاعد التوترات و حدة الخلاف بين أعضاء مجموعة أوبك بلس إلا أنها تجتمع لتحديد حصص الانتاج من النفط .

تتقابل الدول المشاركة في هيئة البلاد والمدن المصدرة للنفط (أوبك) وحلفاؤها في محيط اتفاق "أوبك بلس" اليوم يوم الجمعة لاستئناف مواجهة أرجئ يوم الخميس في عدم حضور اتفاق وتحديد حصص إنتاجها لشهر آب.

وانطوى جدول مواعيد ممارسات جلسة يوم البارحة يوم الخميس ثلاثة مقابلات متكررة: لقاء للدول الـ13 المستعملين في الكارتل يقاد من قبل المملكة العربية السعودية ثم مواجهة تقني للتحالف بمساهمة عشر دول أخرى يقاد من قبل دولة روسيا واجتماع ثان تساهم فيه الدول الـ23.

وتستأنف الدول الثلاث عشر الأعضاء و المستخدمين مناقشاتها و مباحثاتهم يوم الجمعة لدى الساعة 13,00 وفق ميقات غرنتش (15,00 بحسب ميقات باريس وفيينا ترتيب أوبك)، وفق خطبة للمنظمة، قبل الاجتماع المنتظر "لأوبك بلس" لدى الساعة 14,ثلاثين ت غ.

وتحدث محللون في "دويتشه بنك" إن الإشكالية سببها "اعتراض في اللحظة الأخيرة تقدمت به دولة الإمارات العربية المتحدة العربية المتحدة على اتفاق تم التوصل إليه في مرة سابقة بين الاتحاد الروسي والمملكة العربية السعودية".

وبيّن يوجين فاينبرغ من مجموعة "كوميرتسبنك" أن أبوظبي تود مبالغة كمية إنتاجها المرجعي الذي يشطب عن طريقه حساب حصتها بمبرر أن "تمكنها صرت أضخم حاليا".

ويفترض أن يحدد الاتحاد مقدار إنتاجه المشترك بداية من شهر اغسطس / آب و حتى بعده.