التخطي إلى المحتوى
رسمياً منظمة "أوبك +" تؤجل القرار الفصل بخصوص الانتاج 24 ساعة لمزيد من الدراسة الجيدة و التشاور 
مجموعة أوبك +

أرجأت منظمة "أوبك +" قرارها لأخذ مزيد من الوقت و ابداء الاراء حول عملية الانتاج و اتخاذ القرار السليم .

أفادت جمعية "أوبك" عن إرجاء مؤتمر اللجنة الوزارية الـ18 لمنظمة "أوبك+" إلى، في الغدً يوم الجمعة .

وبيّن كلام لمنظمة "أوبك" صادر، اليوم يوم الخميس، أنه تم تأخير المواجهة الـ31 للجنة الرصد المشتركة، واجتماع اللجنة الوزارية الـ18 لعدة "أوبك +" 24 ساعة، المزمع قام بعقده من خلال المقطع المرئي كونفرنس.

وقالت منابع في مجموعة "أوبك +" لوكالة "رويترز"، منذ مدة قليلة، أن المجموعة أجلت مواجهة اللجنة الوزارية إلى، في الغدً يوم الجمعة، لفعل زيادة من التشاور فيما يتعلق سياسة إصدار البترول في الفترة القادمة.

وقد كانت أصول في "أوبك +" قد أعلنت لـ"رويترز"، في وقت أسبق من اليوم، أن السعودية وروسيا توصلتا إلى اتفاق مبدئي بترقية صوب مليوني برميل كل يومً في الفترة من آب إلى كانون الأول القادم.

وألمح الأصل، إلى أنه تم التوصل الاتفاق على تزايد الإصدار بكمية 0.4 مليون برميل متكرر كل يومًا شهريًا من آب إلى كانون الأول 2021، من أجل تلبية المطلب الدولي المتصاعد.

واتفقت مجموعة "أوبك +" العام السابق، على أنقص الإصدار بحوالي عشرة ملايين برميل متكرر كل يومًا اعتبارًا من أيار 2020، مع تدابير للتخلص المتدرج من هذه القيود على الإمدادات بحلول عاقبة نيسان 2022، لتلبية وإنجاز استقرار للسوق حتى الآن انكماش المطلب على البترول بشكل ملحوظ نتيجة لـ ورطة فيروس كوفيد 19.

وتشير الأصول، إلى فكرة مطروحة المملكة العربية المملكة السعودية وروسيا تمديد مرحلة الإستقطاعات ومصلحة الإمدادات حتى خاتمة 2022، لتجنب تخمة قريبة العهد العام الآتي.

وزادت أسعار العقود الآجلة للنفط في المتاجر الدولية بمقدار 2.4 في المائة لدى تسوية تداولات، اليوم، مع تأنى مرسوم مجموعة "أوبك +" بصدد مقدار إمدادات الخام بالفترة القادمة.

وأوضح ديامانتينو بيدرو أزيفيدو، وزير الموارد المعدنية والبترول الأنجولي - ورئيس مقابلة "أوبك" الحاضر-ـ اليوم، أنه بالشهر السبعة منذ محفل المنظمة الأخير تغير الاستثمار الدولي من اتجاه التقهقر إلى القيادة للأمام.

وتحدث ديامانتينو بيدرو أزيفيدو، في المحفل 181 لمؤتمر "أوبك"، المنعقد عبر المقطع المرئي كونفرنس، إنه يتوقع أن أن يصل التطور الدولي 5.5 في المائة أثناء العام القائم، بدل تقهقر بقدر 3.4 في المائة في 2020، وفق خطاب لمنظمة "أوبك".

وقال بأن "آفاق المطلب الدولي على البترول تتحرك أيضًا في الوجهة السليم، وهي حالا في سبيلها للنمو بمعدل 6 مليون برميل متكرر كل يومًا في سنة 2021 ، حتى الآن انخفاضها 9.3 مليون برميل متكرر كل يومًا العام المنصرم".