أوبك بلس
أوبك بلس

أوصت اللجنة الوزارية الاستشارية لتجمع دول أوبك بلس بترقية الإصدار مطردًّا حتى نهاية السنة القائم، وهو الذي يمهد الطريق في مواجهة توصل التجمع الذي يدمج بين 23 دولة إلى اتفاق بما يختص تدابير الإصدار للشهور القادمة، في حضور ازدياد أسعار البترول إلى أعلى معدلاتها منذ أكثر من عامين.

ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن واحد من المساهمين في جلسات التفاهم القول، إن اللجنة الاشتشارية الوزارية لتجمع أوبك بلس، وتحوي معها دولة روسيا والمملكة السعودية أوصت بترقية الإصدار بحجم أربعمائة 1000 برميل كل يوم شهرياً أثناء الفترة من آب إلى أيلول المقبلين.

كما اقترحت اللجنة تمديد مدة الالتزام باتفاق أوبك بلس على الإصدار المخفض للنفط حتى كانون الأول 2022.

ومن المدرج بالجدول من المخطط أن ينتهي أرجأ الاتفاق الجاري لتقليص الإصدار والذي تم التوصل إليه في السنة السابق في أوج الموجة الأولى من مصيبة فيروس Covid 19 المستجد في نيسان المنصرم. ومن الجائز أن تعيد دول أوبك بلس ضخ ملايين البراميل متكرر كل يومًّا إلى مكان البيع والشراء ما ظلت الاحتياج لهذا لائحة.

يقال أن أسعار البترول ازدادت بحوالي خمسين% عن مستواها في مستهل العام الحاضر مع إنتعاش المطلب على الطاقة نتيجة انحسار تداعيات وباء فيروس كوفيد 19 المستجد، بما يتخطى الزيادة في إصدار دول أوبك بلس طوال الأشهُر السابقة في أعقاب الخفض الهائل للإنتاج في نيسان من العام السابق.