التخطي إلى المحتوى
الأسهم الأميركية تغلق الأسبوع على ازدياد قياسي بمساندة نايكي و أسهم البنوك و المصارف
الأسهم الأميركية

خففت معلومات التضخم التي أتت أضعف يتوقع أن المخاوف إزاء الإنقاص المفاجئ للتحفيز من منحى مجلس الاحتياطي الاتحادي .

بالضوء فى أسواق السهم و البورصة و التعاملات الختامية فقد أغلق المؤشر العام ستاندرد آند بورز الأميركي خمسمائة الأسبوع لدى درجة ومعيار باهظ لا مثيل له، مدعوما بسهم نايكي ومجموعة من أسهم المصارف، فيما خففت معلومات التضخم التي أتت أضعف يتوقع أن المخاوف تجاه الإنقاص المفاجئ للتحفيز من ناحية مجلس الاحتياطي الاتحادي.

وازداد سهم نايكي، البارحة يوم الجمعة، إلى أعلى معدّل له كليا بعدما توقعت المنشأة التجارية المنتجة للأحذية الرياضية مبيعات للسنة المادية بأكملها نجاح تقديرات وول ستريت.

وارتفع سهما بنك أوف الولايات المتحدة الامريكية وويلز فارجو بعدما أفصح مجلس الاحتياطي الاتحادي أن المصارف الكبرى اجتازت اختبارات الضغوط المتزايدة ولن تجابه في أعقاب حالا قيودا متعلقة بالجائحة على إسترداد شراء الأسهم وسداد تقسيمات العوائد.

و من خلال ما تم على معلومات غير حكومية، إرتفع المؤشر داو جونز الصناعي 0.71% إلى 34438.58 نقطة، وأغلق المؤشر ستاندرد آند بورز خمسمائة مرتفعا 0.34 % إلى 4280.88 نقطة، وتدنى المؤشر ناسداك المجمع 0.06 % إلى 14360.39 نقطة.