التخطي إلى المحتوى
"مؤسسة وصل": تأجيل سداد الإيجار من ثلاث إلى ست شهور للتخفيف عن المستأجرين
مجلس الوزراء الاماراتى

فى سياق الخبر الذى جاء كالبرد والسكينة فى قلب كل مستاجر يتعرض الى حالة غير مستقرة وظروف اقتصادية متخبطة تكون عائق فى حياته وتنغص على المعيشة .

مبادرة تأجيل سداد الايجار ما بين ثلاث وست أشهر عن المستاجرين

من خلال الانفاذ الى توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء الاماراتى حاكم دبي، والمتابعة المستمرة من صاحب السمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي رئيس مجلس إدارة مجموعة وصل لإدارة الأصول، التى تسعى الى التقليل والحد من النتائج السلبية الأوضاع الراهنة على متنوع فئات المجتمع في إمارة دبي، وتعزيز الاستعداد للتعامل مع كافة الظروف والمستجدات المقبلة وعليه فقد أفادت على إعلان مجموعة وصل لإدارة الأصول عن مجموعة من الإجراءات التى تقوم على تحفيز لدعم عملائها من الأفراد والمؤسسات .

ومن خلال المتابعة فقد أكد هشام عبدالله القاسم، الرئيس التنفيذي لمجموعة وصل لإدارة الأصول بإمارة دبى على أن الاوضاع الحالية التي يشهدها كل شعوب الارض التى توجب العمل بروح المسؤولية بمسئولية وروح الجماعة ، والانضمام إلى الطيف الواسع من المبادرات التي دشنتها دبي في هذا الصدد، وكانت مشجعة للمجموعة لإظهار التزامها لتصبح في بداية الأعداد المتصاعدة من المؤسسات والشركات التي أظهرت تعاونها وتكاتفها لدعم المصلحة العامة للبلاد .

ومن خلال الحرص الشدد منها على الاسهام في تحفيز اقتصاد دبى ، وتعزيز الالتحام المجتمعي ومساندة عملائها على تخطى أي تبعات متوقعه ، وإسهاما في تقديم الدعم بالسيولة المالية واستمرارية الأعمال، فقد قامت الشركة على اتخاذ قرارات لتحقيق هذه الغايات، والتى من أبرزها العمل على تأخير سداد بدلات الإيجار لمستأجري العقارات التجارية والسكنية، لمدة 90 يوم إلى 180 يوم .

ويتم تنفيذ هذا المرسوم كذلك على مستأجري الأراضي الصناعية والاستثمارية، وعلى بدلات الإيجار من الباطن، علاوة الى إعفاء كافة الفئات المذكورة من غرامات التأخر عن السداد والغرامات الأخرى وفق وضع كل حالة.

ولقد أشار القاسم إلى أن الاجراءات التي قامت شركة "وصل" من اتخاذها تجئ من منطلق التطبيق لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، ودعوته الى كل الأطراف المعنية من الشركات والمؤسسات لتحمل مسؤولياتها المجتمعية أكثر من أي وقت سابق .

ولقد استمر فى الأضافة علة أنه : "تأتي مبادراتنا التي تتضمن الكثير من الحزم، ترجمة واقعية لما اتخذوه على عاتقن من واجبات تجاه المجتمع الاماراتى ودعم الاقتصاد ، والاهتمام باستقرار ونمو شركائنا وعملائنا من المستأجرين، حيث تأتي سعادتهم على قمة أولوياتنا ومن خلال النظر بمسئولية كبيرة نحو المجتمعية، فإننا على استعداد دائم لتقديم الدعم والمؤازرة عن طريق تزويدهم بكافة عوامل النجاح، والمساعدة البناءة لمواصلة عملياتهم، والإسهام في استقرار المناخ الاقتصادي وبيئة الأعمال واستمراريتها، بالتناغم مع خططنا واستراتيجياتنا الوطنية الطموحة، لتظل الامارة هى الوجهة الأمثل للعيش والعمل لدى الكل ".

ولقد نوهت شركة "وصل" بتأكيدها على أن الاوضاع السائدة تستوجب من المؤسسات على ضرورة التواصل مع العملاء، وإبداء روح الجماعة معهم للتقليل من أي ضغوط أو تأثيرات قد تنتج عن تداعيات الموقف المؤقت الذى نتج عن انتشار فايروسكوفيد بكل بلاد العالم، في الوقت الذي تشاهد عن كثب فيه المجموعة تطورات الأوضاع عن كثب، مبديةً الاستعداد من جانبها عل العمل والتنسيق مع الجهات الحكومية لمساندة المبادرات الرسمية، واتاحة مختلف أشكال الدعم للفرق العاملة في الميدان، تأكيدًا على مسؤوليتها المجتمعية ودورها الوطني البناء .

ومن جانب ومنظور أخر حيث تأتى مبادرة "وصل" أن تأتى بالنفع على قاعدة عريضة من المتعاملين في الإمارة، لاسيما وأن مجموعة وصل لإدارة الأصول لديها محفظة ثرية، تضم سبع واربعون ألف وحدة من العقارات السكنية والتجارية والتجزئة و 5,500 قطعة أرض صناعية في متنوع مناطق الإمارة. وتقدم الشركة أيضًا طيفًا كاملاً من خدمات تأجير العقارات وإدارة المرافق في سوقي الإيجار والتملك الحر، وخدمات إدارة جمعيات الملاك. بالاضافة الى هذا محفظتها القوية في قطاع الضيافة، والعديد من المساحات التى تم توفيرها للتأجير للأغراض اللوجستية والتجارية والصناعية فى الامارة .