التخطي إلى المحتوى
المملكة السعودية تقرر السماح بارتداء الشورت والبكيني وإقامة الحفلات الليلية الراقصة
ارتداء الشورت والبكيني وإقامة الحفلات الليلية الراقصة

فى سياق متواصل والتحررية وتنشيط قطاع السياحة فى المملكة العربية السعودية والمضى قدما فى ايجاد مصارف و مصادر دخل اخرى لا تعتمد السعودية فيها على النفط من الانتاج و التصدير و حول السياسة المتخذه الى تنويع مصادر الدخل .

فى ضوء السير فى تنفيذ خطة ولى العهد السعودى لرؤية المملكة 2030 و المستدامة الاقتصادية البناءة التى تهدف الى تنوع وتعدد مصادر الدخل السعودة التى لا تعتمد على النفط كمصدردخل أساسى ولا يوجد غيره فإنه قد تقرر التالى بعد الافتتاح الاول .

المملكة السعودية... السماح بارتداء البيكيني واقامة حفلات ليلية فى شواطئ المملكة

فى سياق المشهد وتنفيذاً ارؤية ولى العهد محمد بن سلمان فقد نشرت وكالة اخبار عالمية مقال و تغطية مفصل عن افتتاح شاطىء فى مدينة الملك عبد الله شاطىء بيور بيتش والذي أتاح تجربة جديدة مخالفا لما كانت عليه السعودية فى العهد السابق اذ يتيح الشاطىء تجربة جديدة من نوعها والتى عن طريقها سمح من جانب الزائر باستخدام الشاطىء بلا قيود ايضا مع السماح على ارتداء ملابس البيكيني للنساء والرجال والقدرة على تدخين الشيشة مع اصطحاب حيواناتهم الاليفة على الشاطئ بدون موانع تعوقهم.


وفى سياق الخبر و التغطية المباشرة لهذا الحدث الفريد حيث مع انتهاء اليوم سٌمعت اصوات الموسيقي تشدو عالية من على عدة مسارح اقيمت علي الشواطىء والتى قد تقرر على أن تقام الحفلات الليلية مع الرقص حيث ان المكان به مميزات خاصة لايسمح فيه بتواجد الهواتف النقالة " سمارت فون " حفاظا علي المكان والخصوصية ومع توفر تلك التجربة في المدينة الاكثر انفتاحا فى السعودية يجدة وتعميميها علي سائر مناطق المملكة العربية السعودية من منظور عملية تنشيط السياحة الداخلية ولم يعد هناك حاجة الي السفر خارج السعودية حيث ان الأمور الخارجية توافرت حالياً .

وحول هذا النمط الكبير حيث قد قالت شابة سعودية انها سعيدة لان على قدرتها من القدوم الي المكان حيث انه قريب بدلا من السفر خارج السعودية والاستمتاع بالشاطىء والالعاب المائية والحفلات والرقص لقضاء عطلة نهاية الاسبوع دون قيود أو إنتهاك لخصوصيات الغير .

إقرأ أيضاً :