ولي العهد السعودي يوجه المستثمرين بتوسيع استثماراتهم في مصر
ولي العهد السعودي

التقى عاصم الجزار وزير الإسكان والمصاحب والمجتمعات العمرانية المصري، بندر بن محمد العامري رئيس مجلس الإجراءات السعودي المصري، وعدداً من المستثمرين المواطنين السعوديين، لنقاش فرص التعاون المشترك، وإيضاح الفرص الاقتصادية المتوفرة بالأعمال التجارية المتغايرة في جمهورية مصر العربية، وهذا بحضور متولي مسؤلية وزارة الإسكان.

وشدد الدكتور عاصم الجزار، أن هنالك فرصاً كبيرة للاستثمار في جمهورية مصر العربية في وجود النهضة العمرانية التي تشهدها ربوع المحروسة في فترة حكم الرئيس عبدالفتاح السيسي، والدولة المصرية ترحب بالاستثمار في الساحات المتنوعة من قِبَل أشقائنا أبناء السعودية، مبيناً أن المستثمر المصري والمستثمر العربي يُعاملان بنفس الكيفية، ولا تبقى أي تمييز بينهما، وسيكون هنالك تساعد أضخم خلال الفترة القادمة، ونعمل على تجهيز الظروف البيئية الواقعة للاستثمار.

من جهته، شدد رئيس مجلس الإجراءات السعودي المصري، أن هنالك إرشادات من صاحب السمو الأمير محمد بن سلمان، ولى العهد السعودي؛ للمستثمرين المواطنين السعوديين بتوسيع استثماراتهم في جمهورية مصر العربية، مضيفاً: نحن جاهزون للاستثمار في جمهورية مصر العربية، وفتحنا مكتباً تابعاً لمجلس الممارسات السعودي المصري للاستثمار في جمهورية مصر العربية، وندعو المستثمرين أبناء السعودية للاستثمار في جمهورية مصر العربية.

وبيّن بندر بن محمد العامري، أن هنالك فرصاً كبيرة جدا للاستثمار في جمهورية مصر العربية، وستكون ثمة استثمارات طوال عامين: 3 سنين مقبلة، أضخم الأمر الذي نتوقع، وعندنا حالاً باتجاه 150 مستثمراً وبيزنس مان ابن السعودية جاهزون للاستثمار في جمهورية مصر العربية.