التخطي إلى المحتوى
الأمير محمد بن سلمان يكشف عن تفاصيل مشروع فريد من نوعه داخل مدينة جدة
ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان

ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان ، يعلن خطوة ثقافية وأقتصادية جديدة صباح اليوم حيثُ أعلن رسمياً عن إطلاق مشروع "إعادة إحياء جدة التاريخية" مرة أخري ، والهدف منة هو تطوير المجال المعيشي في المنطقة ، وذلك لكي تكون رسمياً مركزا جاذبا للأعمال ولجميع المشاريع الثقافية.

وفي سياق متصل فعلي حسب وكالة الأنباء السعودية" واس" "يأتي هذا المشروع الهام للغاية في سياق حرص واهتمام ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في الحفاظ على المواقع التاريخية وصونها وتأهيلها، تحقيقا لمستهدفات رؤية 2030 وبما يعكس العمق العربي والإسلامي للمملكة كأحد أهم ركائز الرؤية، إذ سوف يعمل المشروع على إبراز المعالم التراثية التي تحفل بها المنطقة، وذلك بوصفها موقعا تاريخيا لا مثيل له في السعودية من خلال احتوائها على: أكثر من 600 مبنى تراثي، وستة وثلاثون مسجدا تاريخيا، وخمسة أسواق تاريخية رئيسة، إلى جانب الممرات والساحات العريقة، والمواقع ذات الدلالات التاريخية المهمة مثل الواجهة البحرية القديمة التي كانت طريقا رئيسة للحجاج، والتي سيعيد المشروع بناءها لتحكي لزوار جدة التاريخية القصة العظيمة للحج منذ فجر الإسلام".

الأمير محمد بن سلمان يعلن عن مشروع فريد من نوعه في مدينة جدة

وتابعت وكالة الأنباء السعودية" واس" علي أن "العمل على المشروع يمتد إلى خمسة عشر عاما سوف يتم خلالها تطوير مدينة جدة لكي يجعلها تاريخية ، وذلك وفقاً لمسارات متعددة تشمل البنية التحتية والخدمية ، ومن أجل تطوير المجال الطبيعي والبيئي، وتحسين جودة الحياة، وتعزيز الجوانب الحَضرية، وذلك الهدف منة هو جعل "جدة التاريخية" موقعا ملهما في منطقة الشرق الأوسط والمنطقة العربية ، وواجهة عالمية لدولة المملكة العربية السعودية من خلال استثمار مواقعها التراثية وعناصرها الثقافية والعمرانية الفريدة لبناء مجال حيوي للعيش تتوفر فيه ممكنات الإبداع لسكانها وزائريها".