الشعبة الذهبية تقدم مجموعة من النصائح ، في الوقت الحالي يوجد حيرة كبيرة للغاية بين الكثير من المواطنين وهي هل نقوم بشراء ذهب أم شهادة 25٪ خصوصاً وأن البنك الأهلي المصري وبنك مصر أطلقواً منذُ عدة ايام شهادة لمدة عام واحد فقط بنسبة فائدة 25% لكل من يودع أموال أو يقوم بشراء الشهادة.

وفي سياق أقتصادي متصل يتساءل الكثير من المواطنين عن التسوية بين شراء الذهب وسند 25٪ المعلن من قبل البنك الأهلي المصري وبنك ميسل.

أعلن بنك مصر والأهلي، الأربعاء، عن إصدار شهادات بعائد 25٪ سنويًا أو 22.5٪ شهريًا.

وبين شهادة 25٪ ومشتريات الذهب، يشعر كثير من المواطنين بالحيرة مقارنة ببعضهم البعض، خاصة وأن عقد الدولار انهار في السوق السوداء بعد فترة وجيزة من إعلان الشهادة بنسبة 25٪ وتراجع سعر الدولار..

الشعبة الذهبية تقدم نصائح بشأن شراء الذهب أم شهادة 25%

وفي هذا الصدد، تفاجأ الدكتور نادي نجيب سكرتير شعبة الذهب بالغرفة التجارية بالقاهرة بسعر الدولار الأمريكي أمام العملة المصرية في سوق الدولار الأسود.

وقال نجيب في بيان إن سعر الدولار في السوق الموازية يختلف تماما عن سعره في البنوك المصرية، مضيفا أن سعر الدولار في السوق السوداء 31 جنيها استرلينيا أو 32 جنيها استرلينيا.

وأضاف الدكتور نادي نجيب سكرتير غرفة تجارة الذهب بغرفة القاهرة، أنه لا يهم من لديه ذهب في المنزل. وصلت إلى 25٪.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *