التخطي إلى المحتوى
السعودية تعتمد تمويلات بـ9 مليارات ريال لـ46 دولة من أجل التصدير والاستيراد
أحد الموانئ السعودية

خطوة اقتصادية جديدة لتنشيط الأقتصاد السعودي حيثُ أعرب المدير التنفيذي لبنك التصدير والاستيراد السعودي، سعد بن عبد العزيز الخلب، عن اعتماد زيادة عن 81 إلتماس توفير نفقات بتكلفة 9 مليارات ريال لأكثر من 46 دولة بشأن العالم.

وفي سياق متصل فقد أتى هذا طوال إطلاق بنك التصدير والاستيراد السعودي واتحاد الغرف السعودية "جولة دفع نفقات المصدرين" في خطوة تصبو إلى التعريف بمنتجات وخدمات البنك المفيدة إلى دفع نفقات تصدير البضائع السعودية غير النفطية وتعزيز حضورها في الأسواق الدولية،

"التصدير والاستيراد" في السعودية يعتمد تمويلات بـ9 مليارات ريال لـ46 دولة

ويجيء ذاك في إطار سعي البنك ليصبح مشترِكًا رئيس في رفع نسبة الاستثمار غير النفطي للمملكة، وفق ما نقلته وكالة الأخبار السعودية "واس".

ووضح أن الاجتماع يجيء تنشيطًا للشراكة البناءة بين بنك التصدير والاستيراد السعودي، واتحاد الغرف السعودية بهدف تقديم خدمات وبضائع البنك للمصدرين السعوديين، والتي ينشد البنك عن طريقها إلى قفل فجوات توفير النفقات وتخفيض مجازفات تصدير السلع السعودية إلى العالم؛ تطبيقًا لتوجهات الريادة الرشيدة صوب قلص الاعتماد على البترول، وتنويع موارد الاستثمار الوطني، وتحقيقًا لمستهدفات بصيرة السعودية 2030 الرامية إلى إعزاز نسبة تصدير السلع السعودية غير النفطية إلى 50% من نسبة الناتج الإقليمي غير النفطي.

ووقعت مذكرة تفاهم بين اتحاد الغرف وبنك التصدير والاستيراد تصبو إلى ترسيخ المصدرين والمستوردين من الاستحواذ على الخدمات المادية والاستشارية الواجهة من البنك، ولذا في ظل أنشطة مشتركة لتدعيم الصادرات السعودية غير النفطية تقصيًا لتطلعات مشاهدة المملكة 2030.

ويشتمل على مدى التعاون بين الجانبين على حسبًا لبنود مذكرة التفاهم العمل على إدخار خدمات نقدية واستشارية للمصدرين والمستوردين والتعريف بالخدمات والبضائع التي يقوم بتقديمها البنك عن طريق إقامة ورش العمل بالغرف التجارية والتواصل مع المصانع والمستثمرين ووضح التيسيرات التي يقوم بتقديمها البنك والممارسات الأساسية للاستحواذ على دفع النفقات والخدمات المتنوعة.

ويتنبأ أن تسهم تلك المذكرة في تدعيم الصادرات السعودية غير النفطية وازدياد فرص دفع النفقات للمصدرين والمستوردين وتوطيد البنك من الوصول بأسلوب أكثر سرعة للعملاء المستهدفين بمختلف أنحاء المملكة.