التخطي إلى المحتوى
الكويت تعلن تسجيل أكبر عجز مالي في تاريخها وَ بيان هام من وزارة المالية الكويتية
وزارة المالية الكويتية

صرح وزير المالية الكويتي خليفة حمادة إن الكويت سجلت عجزا مالياً أثناء السنة النقدية أو المالية 2020/ 2021، والمنتهية في 31 آذار 2021، وصل 10.8 مليارات دينار، وهو الأعلى في تاريخ الكويت، إذ إن ثاني أضخم عجز مسجل للموازنة كان في العام المالية 2016 /2015 والبالغ 5.98 مليار دينار، أتى هذا نتيجة الهبوط المرير في معتدل تكلفة برميل البترول الكويتي.

وأصدرت وزارة المادية خطاب الحساب النهائي للإدارة المالية للدولة، ووصل فيه مجمل الإيرادات الفعلية لميزانية العام المالي 2020/ 2021 صوب عشرة.5 مليارات دينار بتدني 38.9% عن السنة المالية الماضية، إذ وصلت الإيرادات النفطية الفعلية 8.79 مليار دينار بتدني 42.8% عن السنة النقدية الماضية، في حين وصلت الإيرادات غير النفطية الفعلية 1.73 مليار دينار بتدني 6.5% عن السنة المادية الماضية.

ووصل اجمالي النفقات الفعلية 21.3 مليار دينار بصعود نسبته 0.7% عن السنة المالية السابقة، وبوفر مقدرة 862 1,000,000 دينار من المرخص بالميزانية، ليصير بذاك العجز الفعلي 10.8 مليار دينار، مرتفعا بمقدار 175%.

ووصل معتدل ثمن برميل النفط الفعلي للسنة المالية 2020 /2021 صوب 42.36 دولار للبرميل، كما وصل مقدار الإصدار 2.5 مليون برميل كل يوم.

وصرح حمادة إنه من اللافت أن نسبة تأدية الموازنة وكمية معدلات الإجراءات المالية كانت في إطار المستويات الطبيعية نتيجة لجهود الجهاز المالي في البلد بداية من وزارة النقدية ومرورا بجهاز المراقبين الماليين والمتخصصين في غير مشابه الإدارات المالية في الجهات الحكومية، إذ تخطت نسبة تأدية الموازنة 96% وتحتسب النسبة الأعلى منذ سنين.

ونشرت معلومات الحساب النهائي للإدارة المالية للبلد للسنة المالية 2020/2021، ان تكليفات إصدار برميل البترول الكويتي طوال العام المالي الفائت وصلت صوب 2.59 مليار دينار، إذ وصل مقدار الإصدار 2.5 1,000,000 برميل كل يوم، في حين وصل معتدل قيمة برميل البترول الكويتي للعام المالي باتجاه 42.36 دولار للبرميل، استنادا لجريدة الأنباء الكويتية.

المصاريف في الكويت وسط العجز المالي الحالي

ونشرت المعلومات أن النفقات الرأسمالية الفعلية على المشروعات المدرجة بميزانية العام المالي 2020 /2021، وصلت باتجاه 1.9 مليار دينار لاغير، لتسجل هبوطا بمقدار 27.5% مقارنة مع النفقات الفعلية للعام المادية الفائت البالغة 2.6 مليار دينار، في حين سجلت المصاريف الرأسمالية الفعلية بالعام المالي 2020/2021 انخفاضا بمقدار 34% مضاهاة مع المصاريف الرأسمالية المرخص بالميزانية.

وأظهرت معلومات الحساب النهائي للإدارة المالية للدولة للسنة المادية 2020/ 2021، أن كلي نفقات المرتبات والدعم بالعام المالي الماضي وصلت 15.6 مليار دينار، إذ وصلت المرتبات وما في حكمها صوب 11.85 مليار دينار.

ووصلت الدعوم 3.7 مليار دينار مقيدة هبوطا بمقدار 7% عن العام المالي السابق البالغة 4 مليارات دينار، في حين زادت بمعدل 4.4% مضاهاة مع مقدار الدعوم المعتمدة بميزانية 2020/2021.

العجز المالي للعام الحالي 2021 - 2022

أعلنت المعلومات أن العجز الفعلي الذي حققته موازنة مالية الكويت في العامين الماليين السابقين 2019 /2020 و2020 /2021، وصلت باتجاه 14.7 مليار دينار.

إذ وصل العجز المالي في السنة الماضي الفائت 10.8 مليار دينار، بينما وصل العجز المالي للسنة النقدية الماضية 3.9 مليارات دينار.