التخطي إلى المحتوى
طيران الإمارات تكثف رحلاتها وَ تطلق بيان هام لجميع المواطنين والمقيمين والمغتربين
طيران الإمارات

طيران الإمارات في نقلة نوعية جديدة إلى القائمة الصفراء من اجل تعزيز حركة السفر الدولي حيثُ أعلنت صباح اليوم الي أنها سوف تستأنف خدمة الركاب مرة اخري من خلال تكثيف الرحلات الدولية إلى غلاسكو في المملكة المتحدة، وذلك بمعدل أربعة رحلات في الأسبوع، ومن خلال استخدام طائرات "بوينغ 777-200LR" تحت تقسيم درجتي رجال الأعمال والسياحية.

طيران الإمارات تدخل القائمة الصفراء وَتكثف رحلاتها إلي المملكة المتحدة

وفي سياق متصل فأنة اعتباراً من 11 أغسطس المقبل ، سوف تغادر رحلة الناقلة "إي كيه 27" من دبي أيام الأحد والثلاثاء والأربعاء والجمعة، الساعة 7:50 صباحاً، وذلك لكي تصل إلى مطار غلاسكو الدولي الساعة 12:45 ظهراً. أما رحلة العودة "إي كيه 28"، فتقلع من غلاسكو الساعة 2:45 بعد ظهر الأيام ذاتها، لكي تحط في مطار دبي الدولي الساعة 1:05 من صباح اليوم التالي (جميع الأوقات بالتوقيت المحلي).

وفي ذلك الصدد فسوف تصبح تلك الخدمة يومية اعتباراً من شهر سبتمبر القادم ، ومع انتقال دولة الإمارات إلى القائمة الصفراء في بريطانيا بخصوص السفر اعتباراً من يوم الأحد 8 أغسطس المقبل ، فإن المسافرين الذين يصلون إلى دولة المملكة المتحدة من العاصمة الإمارتية دبي لم يعودوا بحاجة إلى حجر صحي في فندق معتمد من الحكومة، بشرط أن يكونوا قد تلقوا اللقاح بصورة كاملة .

وفي غضون ذلك فقد رحّب عدنان كاظم، الرئيس التنفيذي للعمليات التجارية في طيران الإمارات منذُ قليل بقرار الحكومة البريطانية من أجل نقل دولة الإمارات إلى القائمة الصفراء للسفر الدولي.

وكشف عدنان كاظم، الرئيس التنفيذي للعمليات التجارية في طيران الإمارات : «تعكس هذه الخطوة الآثار الإيجابية للإجراءات التي اتخذتها الدولتان للحد من انتشار الفيروس. ومنذ إعلان المملكة المتحدة، شهدنا ارتفاعاً كبيراً في الاستفسارات من العملاء الذين يتوقون للسفر لرؤية عائلاتهم، والتخطيط لعودة أبنائهم للالتحاق بمدارسهم وجامعاتهم في الفصل الدراسي الجديد.

وفي الوقت الحالي تعكف طيران الإمارات على إعادة بناء شبكتها العالمية بصورة تدريجية بأمان واستدامة. فقد استأنفت خدمات الركاب إلى أكثر من مائة وعشرون وجهة للركاب، ما يتيح لجميع عملائها السفر بصورة سهلة وسلاسة من دبي وعبرها إلى الأمريكتين وأوروبا وأفريقيا والشرق الأوسط وآسيا ودول حوض المحيط الهادئ الآسيوية.