التخطي إلى المحتوى
"خبير قانوني سعودى" يوضح مخاطر شراء العقارات من الخارج من غير الحصول على تراخيص نظامية
مخاطر شراء العقارات

مخاطر كبير تواجه كل من يريد القيام بشراء العقارات من خارج المملكة السعودية و لم يمتلك صفة حصوله على تصريح قانونى و نظامى و اليكم المخاطر الفجة .

مخاطر شراء العقارات دون تواجد تصريح رسمى

من خلال الخطورة الغير معلومة و التى ى تكمن فى بال الفرد حيث ان وزارة الإسكان قد أفردت تحذير بخصوص إعلانات بيع العقارات خارج السعودية والتي يتم الترويج و التسويق لها خارج منصات مواقع السوشيال ميديا دون الحصول على التراخيص الرسمية و المعتمدة .


و فى سيياق مباشر فقد حذر برنامج "وافي" لكافة المواطنين بالبعد نهائياً عن شراء وحدات عقارية خارج حدود السعودية إلا بعد التأكد من وجود التراخيص الشرعية و القانونية المعتمدة لدى الجهات التي تروج لشراء هذه العقارات و الوحدات السكنية .

و من زاوية أخرى و من خلال نمط الدخول فى هذا الأمر فقد صرح أنس المزروع، نائب الأمين العام للشؤون التنظيمية والقانونية بالنمملكة السعودية منوهاً أنه أثناء الفترة الأخيرة تم ملاحظة التسويق الإعلامي للمشاريع العقارية خارج حدود السعودية ، وفقًا لما جاء من تقرير لقناة "أم بي سي" الفضائية .

وأضاف المزروع : "اليوم لدينا شراء على الخارطة بما سيساهم فى حفظ الحقوق من عدم التحايل و النصب أو أي أنظمة قانونية في الدول المستهدفة بالعقار و الوحدات السكنية ، و و قد نص فى القانون من تحذير ممارسة مثل تلك الأفعال المجرمة أو التسويق لها لوحدات عقارية خارج حدود السعودية بدون رخص شرعية رسمية ".

و فيما يخص بعقوبة هذه المماراسات الغير شرعية فقد أضاف المزروع : "يتولي ضبط هذه المخالفات و الممارسات الغير قانونية الجهات الرقابية المختصى لدى الوزارة و الكشف عن عمليات التحايل أو وجود مماطلة فيتم ابلاغ الجهات الكختصة للتحفظ على أموال المسوق و المروج لها ويتم رفع دعوى أمام المحكمة الجزائية بالمملكة لإيقاع العقوبة ضده ".

و على صعيد آخر بخصوص ما يتعلق بالرخص النظامية، استمر منوهاً : " وافي تعلن عن كل رخصة من خلال موقعها الخاص و عن طريق حسابها الرسمى لمنصات التواصل الاجتماعى على تويتر؛ لذا يجب على كل مواطن سعودى أن الشركة حاصلة على رخصة شرعية من وافي عند شرائه وحدات عقارية في الدول من خارج المملكة ".

السعودية تمنع دخول الوافدين لهذه الاماكن إلا بهذا الشرط